"عواقب خطيرة" تهدد مصابي كورونا
"عواقب خطيرة" تهدد مصابي كورونا

"عواقب خطيرة" تهدد مصابي كورونا

مع تزايد أعداد مصابي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" يوميا بشكل كبير، تزامن ذلك مع قلق الكثيرين بشأن احتمال معاناتهم من عواقب مميتة نتيجة لأعراضهم.

وذكرت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا أن الأعراض الرئيسية، التي يجب الانتباه إليها هي السعال المستمر وارتفاع درجات الحرارة، لكن التقارير المتزايدة، سلطت الضوء أيضا على عدد من الأعراض الإضافية في أجراء الجسم لا يمكنك أن تربطها بوضوح بعدوى الجهاز التنفسي.

ونقلت صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية عن مجلة غاما دراسة علمية أشارت إلى أن "كوفيد-19" يؤثر على وظائف الدماغ لدى بعض الأشخاص.

ووجدت الدراسة، التي تستند إلى مرضى "كوفيد-19" في مدينة ووهان الصينية، أن الفيروس يؤذي الدماغ والجهاز العصبي لدى نصف المرضى المصابين بعدوى شديدة، وأشارت الدراسة إلى أن الأعراض المرتبطة بالدماغ تظهر في أشكال مختلفة بما في ذلك علامات عند المشي مثل التعثر والترنح.

وما هو أكثر من ذلك، تشير الدراسة إلى أن هذه الأعراض يمكن أن تعكس المرضى المعرضين لخطر أعلى للفيروس.

ولجمع هذه النتائج، قام طبيب الأعصاب، بو هو، من جامعة هواتشونغ للعلوم والتكنولوجيا وزملاؤه، بتحليل 214 مريضا باستخدام "كوفيد-19" من ووهان، المدينة التي ظهر فيها الوباء، بين منتصف يناير ومنتصف فبراير.

وقام الخبراء بتصنيف الأعراض العصبية إلى 3 فئات، كان أولها أعراض الجهاز العصبي المركزي، بما في ذلك الدوخة والصداع وضعف الوعي والأمراض الوعائية الدماغية الحادة والترنح والنوبات.

وتتضمن الفئة الثانية أعراض الجهاز العصبي المحيطي، المتمثلة في ضعف حاسة التذوق وضعف البصر وآلام الأعصاب، أما الفئة الثالثة فتشمل أعراض إصابة العضلات الهيكلية.

العدد 7122
04 جوان 2020

العدد 7122