صاحبة أطول أظافر تقرر قصها
  • القراءات: 384

صاحبة أطول أظافر تقرر قصها

تخلصت صاحبة أطول أظافر في العالم (امرأة أمريكية) منها، في عطلة نهاية الأسبوع، حيث ظلت ترافقها لمدة 30 عاما.

حطمت آيانا وليامز، من مدينة هيوستن الأمريكية، رقم "غينيس" للأرقام القياسية لأطول أظافر أصابع في العالم في عام 2017، عندما بلغ طولها نحو 19 قدما، وكانت تهدر أكثر من زجاجتي طلاء أظافر و20 ساعة لتجميلها، حسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية. لكن قبل أن تتخلص وليامز من أظافرها الطويلة للغاية، حققت رقما قياسيا جديدا، هو 24 قدما و0.7 بوصة.

قصت آيانا ليامز أظافرها داخل مكتب لأمراض الجلدية في فورت وورث، في ولاية تكساس، باستخدام أداة دوارة كهربائية. ونقلت موسوعة "غينيس" عن وليامز قولها "مع أظافري أو بدونها سأظل الملكة، أظافري لا تصنعني، أنا أصنع أظافري"، وصرحت وليامز أنها تخطط لزراعة أظافرها لكي تصل إلى 6 بوصات فقط، بينما ستعرض أظافرها الطويلة التي تخلصت منها في متحف بأورلاندو في ولاية فلوريدا.

قررت آيانا وليامز التخلص من أظافرها بعد عدم قدرتها على القيام ببعض الأنشطة، مثل غسل الأطباق ووضع الملاءات على السرير. كما أوضحت أنها تسعى حاليا إلى تشجيع صاحب أطول أظافر من بعدها، لكي يصنع التاريخ والدخول في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية. لا تزال لي ريدموند هي صاحبة أطول أظافر في العالم على الإطلاق، وقد بدأت في إطالتهما منذ عام 1979، ووصل طولها إلى 28 قدما، لكنها فقدتها في حادث سيارة في عام 2009.