شاركت في مسابقة ”الكعك” فوقعت المأساة

شاركت في مسابقة ”الكعك” فوقعت المأساة

فقدت فتاة ”23 عاما حياتها اختناقا، حين شاركت في مسابقة لتناول الكعك بغرض التسلية والاحتفاظ بذكرى طريفة للحدث، وبعد أن ابتلعت 3 فطائر خلال المسابقة التي أجريت في موسكو، اختنقت الفتاة التي تعمل مسعفة، حتى الموت، حسب سكاي نيوز عربية.

ذكرت أن ألكسندرا يودينا بدأت تختنق بعد أن التهمت صحنها من الكعك، خلال منافسة مع متسابقين آخرين في محل بالعاصمة الروسية، وحاولت ألكسندرا التنفس بكل ما أوتيت من قوة، لكنها انهارت على الأرض، بينما كان فمها مليئا بالكعك، وسرعان ما هرع العاملون في المحل وبعض صديقاتها الحاصلات على مؤهلات طبية لمساعدتها، لكن فات الأوان. كما حاول طاقم سيارة إسعاف وصلت إلى المحل لإنقاذها، لكن دون جدوى أيضا.

قالت تقارير صحفية محلية، إن ألكسندرا المعروفة لدى أصدقائها باسم ساشا، مصابة بسرطان الدم منذ 6 أشهر، وأخبرت أصدقاءها أنها تريد أن تستغل كل فرصة للاستمتاع، ومع ذلك، لم يؤكد والدها الحزين على فراقها فاسيلي يودين (57 عاما)، على مرضها.

ذكرت التقارير أن ساشا لم تكن تخطط للمشاركة في المسابقة عندما خرجت مساء السبت، لكنها انضمت إليها عندما بدأت، وكان لدى كل منافس 3 كعكات صغيرة، يعتقد أنها فطائر بالشكولاطة مع حشو حلوى المارشميلو.

تظهر اللقطات ألكسندرا وهي تحاول وضع اثنين من الفطائر في فمها دفعة واحدة، بعد تناول الأولى، مما تسبب في اختناقها.

العدد7150
07 جويلية 2020

العدد7150