شاب يبكي دما

شاب يبكي دما

أثار شاب يبلغ من العمر 22 عاما، حيرة الأطباء، بسبب عدم قدرتهم على تحديد الأسباب التي تجعله يبكي دما عوضا عن الدموع، وأظهرت جميع الفحوص الطبية للشاب الهندي خلوه من كل الأمراض أو المسببات التي تؤدي إلى حدوث مثل هذا الأمر، حسبما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

قال التقرير الصادر عن المستشفى، إن اختبار وظائف الكبد كان سلبيا، بينما لم تظهر أية علامات عن أي نزيف أو تخثر. كما جرى استبعاد وجود أية أمراض وراثية، مثل مرض فون ويلربراند (نزيف يستمر مدى الحياة)، وحمى الضنك وداء البريميات (مرض جرثومي يسبب عدة أنواع من النزف).

يعرف الدمع الدموي أو البكاء دما باسم الهايمولاكريا، وهي حالة فيزيائية ترافق الإصابة ببعض الأمراض، وتتسبب في إدماع الشخص دموعا ممزوجة جزئيا بدماء، ويمكن أن تظهر الحالة بإدماع الشخص دما فعليا، وليس مجرد دموع حمراء اللون.

«هايمولاكريا عرض لعدة أمراض، يمكن أن تدل على وجود ورم في الجهاز الدمعي، أو تغيّر في الهرمونات، كما يحدث عند بعض النساء خلال فترة الحيض، إلا أن حالة الهويمولاكريا كانت مجهولة الأسباب عند ذلك الشاب الهندي، وفقا للأطباء، وأوضح أحد الأطباء المعالجين أن هناك حوالي 30 بالمئة من حالة الدمع الدموي مجهولة الأسباب.