دارت الغسالة والطفل داخلها
  • القراءات: 218

دارت الغسالة والطفل داخلها

وجهت محكمة أمريكية في ولاية بنسلفانيا، اتهاما بالإهمال لأم، بسبب خطأ ارتكبته، كاد يؤدي إلى مصرع ابنها الصغير.

أفادت «شبكة فوكس» الأمريكية، يوم السبت، أن هيذر أوليفر (30 عاما)، متهمة من قبل المحكمة بحبس ابنها البالغ 5 أعوام داخل الغسالة التي كانت تدور بالفعل، ووصل الطفل فاقدا الوعي إلى المستشفى وهو يرتدي ملابس داخلية مبللة مع والده، في أوت الماضي، حسب وثائق محكمة بنسلفانيا.

وجد الأطباء الطفل مصابا بكدمات وخدوش في الجزء العلوي من جسمه، وقال والد الطفل، إنه اتصل بالشرطة مستنجدا، بعدما علم بأن طفله علق في الغسالة.

حسب شهادة الأم، فقد حبس الولد نفسه في الغسالة، مشيرة إلى أنها كانت في المطبخ حين سمعت الغسالة وهي تصدر صوتا غريبا، لتهرع إلى هناك، وقالت إنها ذهبت للتحقق من الأمر، وعندما اكتشفت محنة ابنها، عملت على إخراجه من داخل الغسالة دون أن تكشف كيف دارت الغسالة والابن داخلها.

لكن ذلك لا يبدو مقنعا للمحكمة، التي وجهت إليها اتهاما بالإهمال المفضي إلى إلحاق إصابات بجسده.

رغم أنه تم الإفراج عن الأم الأسبوع الماضي بكفالة، إلا أنه لم يتم إسقاط التهمة عنها، وقد تقودها إلى السجن.

العدد 7221
01 أكتوير 2020

العدد 7221