حالة الطوارئ في سيراليون .. بسبب الاغتصاب!

حالة الطوارئ في سيراليون .. بسبب الاغتصاب!

بسبب الغضب المتزايد جراء اغتصاب فتاة في الخامسة من عمرها، أعلن رئيس سيراليون عن حالة طوارئ وطنية، وتعهد الرئيس، حسب ما نقلت صحيفة "نيويورك تايمز"، بمعاقبة ممارسي الجنس مع القاصرات بالسجن مدى الحياة.

كانت حالات الاغتصاب والاعتداء الجنسي قد تضاعفت في البلد الواقع غرب إفريقيا، والذي لا زال يعاني من حرب أهلية وتفشي فيروس "إيبولا" الذي أودى بحياة الآلاف. ووفق المصدر نفسه، فإن 77 في المائة من الناجين من الاعتداء الجنسي هم دون سن الخامسة عشرة.

يُشار إلى أن في كل شهر، يتم الإبلاغ عن مئات جرائم الاغتصاب والاعتداءات الجنسية في البلد.

تصاعد الغضب في سيراليون خلال الأسابيع الأخيرة، بسبب جريمة اغتصاب وحشي، تعرضت لها فتاة لم تتجاوز خمس سنوات من عمرها، أصابها بشلل جزئي. وكان عمها هو المتهم الأول في القضية.

دعت منظمات المجتمع المدني الحكومة في سيراليون إلى التحرك، بعد تقارير أفادت بأن حالات العنف الجنسي والقائم على أساس جنسي، يزيد بحوالي 10 في المائة كل عام منذ سنة 2015، وفقا لتقرير "نيويورك تايمز".

تعرضت نصف النساء في سيراليون، إلى عنف جنسي أو جسدي في حياتهن، كما أن 90 في المائة من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و49 سنة، يقعن ضحية عمليات ختان الإناث وتشويه الأعضاء الجنسية، وفقا لبيانات الأمم المتحدة.

العدد 6727
17 فيفري 2019

العدد 6727