جنازة حاشدة لتمساح

جنازة حاشدة لتمساح

أقام سكان قرية بافاموهارا في ولاية تشاتيسغار الهندية، جنازة ضخمة  حضرها 500 شخص، لتمساح نفق عن عمر 130 عاما، وعثر سكان القرية على التمساح النافق، الذي أطلقوا عليه تسمية غانغارام، في بركة محلية، في 8 يناير الجاري، وتم فحصه من قبل ممثلي منطقة الغابات في المنطقة، الذين توصلوا إلى أن التمساح نفق لكبر سنه.

نظم سكان القرية جنازة رائعة لتمساحهم المحبوب، الذي يبلغ طوله ثلاثة أمتار، حيث حملوه على جرار مزيّن بالورود والأكاليل، كما حضر مراسم التشييع سكان القرى المجاورة لوداع غانغارام، الذي اشتهر في المنطقة كلها.

كان التمساح وديعا للغاية ولم يؤذ أحدا في حياته، وفقا لسكان القرية، حيث قال أحدهم ويدعى باسوان كان الأطفال يسبحون دائما بالقرب من غانغارام. لم يهجم على أحد أبدا ولم يلحق الأذى أيضا بأحد. لم يكن تمساحا فحسب، وإنما كان صديقا وهبة من الرب، ننحني أمامها، وأضاف قروي آخر من قرية فير سينغ داس، إن السكان كانوا يطعمون غانغارام الرز وحساء الفاصولياء. ووصف التمساح بالـ«الفهيم، لأنه كان ينتقل إلى الضفة الأخرى من البركة عند قدوم الناس للسباحة فيها.

أشار زعيم القرويين، واردن موهان، إلى أن السكان المحليين كانوا يعتبرون التمساح حاميا للقرية. ودفن غانغارام بالقرب من البركة لينصب تمثال له لاحقا في المكان نفسه.

العدد 6755
21 مارس 2019

العدد 6755