تملك 31 أصبعا تلتزم منزلها منذ 63 عاما

تملك 31 أصبعا تلتزم منزلها منذ 63 عاما

سنوات تختبئ فيها خلف جدران منزلها، تخشى الخروج، فتلمحها عين متنمر يجرح قلبها أكثر، 63 عاما تختبئ أكثر وأكثر قدر ما تشاء، هاربة من النظرات والهمسات الساخرة من هيئتها التي خلقت بها، ولقبها الذي أطلقه أهل القرية عليها ”الساحرة الشريرة”.

"كوماري ناياك” سيدة هندية تبلغ من العمر 63 عاما، ولدت بـ31 من أصابع اليدين والقدمين، أمضت حياتها كلها مختبئة في المنزل بعد أن وصفها جيرانها بـ"الساحرة”.

"ناياك” مصابة بداء الأصابع، وهي حالة شائعة عند الولادة، حيث يكون لدى الشخص أصابع إضافية، حسب ما نشرته صحيفة صدى البلد نقلا عن ”ذا مترو” البريطانية.

بـ 19 أصبعا في القدم و12 أصبعا في اليد، دخلت ”ناياك” موسوعة ”غينيس” للأرقام القياسية في أكبر عدد من الأصابع في العالم.

ذلك المرض الذي يصيب القلائل، جعل ”ناياك” تعيش حياة بائسة، فتقول ”حالتي هذه ابتليت بها طوال حياتها، فأنا مجبرة على البقاء في المنزل دون خروج”، وتضيف ”كوماري”، وهي من منطقة جانجام في أوديشا بالهند ”لقد ولدت مع هذا العيب، ولم يكن من الممكن علاجي، فأنا من عائلة فقيرة”.

فهي لم تملك ما يكفيها من المال لتلقي العلاج الطبي، وتدعي أن الجيران يسمونها ”ساحرة” ويتجنبونها في الشارع، ”يعتقد الجيران أنني ساحرة، ويبتعدون عني، وفي بعض الأحيان، يأتون لرؤية حالتي، لكن دون تقديم المساعدة أبدا”.

العدد 7149
06 جويلية 2020

العدد 7149