تطلب من زوجها إعادة كليتها

بعد أن تركها

تطلب من زوجها إعادة كليتها

طالبت امرأة تركية أن تستعيد كليتها التي تبرعت بها قبل عدة أعوام لزوجها، بعد أن تركها شريك حياتها من أجل عيون سيدة أخرى.

قالت مافيش أردوغان في أحد البرامج التلفزيونية، إنها تبرعت لزوجها بكليتها عام 2009 لتنقذه من الموت، لكنه كافأ تضحيتها بالخيانة والجحود، وتابعت قائلة لقد منحته إحدى كليتي، لأننا سنشترك في الحياة.. لقد نسي أن إخوته ووالده رفضوا التبرع له، ولم يقف بجانبه أحد إلا أنا.

في المقابل، قامت مقدمة البرنامج بالاتصال بزوج السيدة التركية، الذي تحدث عن علاقته الغرامية قائلا، إن زوجته ما كان يجب أن تتبرع له بالكلية آنذاك.

ووفقا لما ذكرت وكالة سبوتنيك، فإن مافيش وزوجها كانا قد عقدا قرانهما عام 2006، وبعد مرور 3 سنوات قامت الزوجة بالتبرع بكليتها لزوجها، لكن الزوج هرب في أفريل من بيت الزوجية ليعيش مع امرأة أخرى، تاركا ابنه البالغ من العمر 11 عاما يعيش وحيدا مع أمه الحزينة.

إقرأ أيضا..

العدد 7070
02 أفريل 2020

العدد 7070