بداية موسم "تناول الكلاب"
  • القراءات: 269

بداية موسم "تناول الكلاب"

بدأ موسم تناول لحوم الكلاب وشرب حسائها في كوريا الجنوبية، الأسبوع الماضي، وسط مطالبات المؤسسات المعنية بحقوق الحيوان، بالتوقف عن هذا التقليد السنوي.

يستمر الموسم المرتبط بفصل الصيف، خلال شهر أوت المقبل أيضا، وفقا لجمعية "لا للحوم الكلاب" البريطانية المعنية بحقوق الحيوان، التي نشرت صورا لكلاب وجراء محبوسة في أقفاص، استعدادا لأكلها.

يتم الحصول على الحيوانات من مزارع الكلاب، أو بصيد الكلاب الضالة، أو حتى الكلاب المنزلية، التي يتم "تعذيبها بوحشية"، وفقا للجمعية، وتستخدم لحومها في تحضير حساء "بوشينتانغ" الشهير في كوريا الجنوبية.

قالت الرئيسة التنفيذية لجمعية "لا للحوم الكلاب"، جوليا دي كادينت، "في السنوات السابقة، شهد نشطاؤنا أهوال الكوريين وهم يحتفلون بالكلاب في سوق موران سيئ السمعة"، وتابعت "في عام 2012، أطلقنا عريضة من حكومة المملكة المتحدة لإغلاق هذا السوق السيئ، وفي عام 2017، أمر عمدة سيول بتفكيكه، وحذا حذوه عدد آخر من الأسواق".

وأشادت دي كادينت بقرارات إغلاق بعض أسواق بيع الكلاب في كوريا الجنوبية، لكن "الكلاب لا زالت تباع، ولا زالت المزارع المروعة تعمل"، وتساءلت عن سبب عدم تنفيذ قوانين تحمي الحيوانات الأليفة، مثل الكلاب والقطط، من الأكل على الموائد البشرية، مشيرة إلى "حملة إلكترونية واسعة النطاق" للمطالبة بتفعيلها.

العدد 7317
23 جانفي 2021

العدد 7317