اِحذروا "النصّابين" باسم كورونا

اِحذروا "النصّابين" باسم كورونا

حذّر مكتب مكافحة الجريمة في ولاية سكسونيا السفلى بألمانيا، المواطنين من النصابين الذين يحاولون الاستفادة من أزمة كورونا، مستغلين مخاوف الناس من العدوى.

وفي تصريحات لصحيفة "براونشفايغر" الألمانية التي صدرت السبت، قالت كاترين غلاديتس المتحدثة باسم المكتب، إن النصابين يلعبون على مخاوف الناس، "وبالطبع فإن أزمة كورونا تسببت في أكبر قدر من القلق، والنصابون مبدعون". وأوضحت غلاديتس أن المكتب يراقب متجرا مزيفا على الإنترنت، يزعم أنه يبيع أقنعة واقية (كمامات). وأضافت أن "الاتصالات مع مزود الخدمة لم تكلَّل بالنجاح حتى الآن".

كما حذّرت غلاديتس من التعرض لأفراد ينتحلون صفة أفراد شرطة؛ "حيث يدّعي مجرمون أنهم من الشرطة أو من الاستخبارات، ويطلبون من الناس تقديم عينة وإلا سيضعونهم في الحجر الصحي"، مشيرة إلى أن أفراد الشرطة وموظفي مكاتب الصحة الحقيقيين، يبرزون هوياتهم.

وكان المكتب الاتحادي لحماية السكان والمساعدة في حالات الكوارث، حذّر بالفعل من النصابين الذين يرتدون بزات حماية وكمامات، ويحاولون الدخول إلى المنازل والشقق.

وقالت الشرطة في غواتيمالا يوم الجمعة، إنها اعتقلت رجلا زعم أنه طبيب، وعرض بيع لقاحات لعلاج فيروس كورونا المستجد. وأوضحت الشرطة في تغريدة أنها اعتقلت الطبيب المزعوم في مدينة "شيسيك" بوسط غواتيمالا.

وأبلغ بعض سكان المدينة عن الرجل محاولته خداعهم. وكانت صحيفة "برينسا ليبر" عرضت مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، يعلن وجود حملة تلقيح ضد كورونا في شيسيك.

إقرأ أيضا..

العدد 7072
05 أفريل 2020

العدد 7072