المضادات الحيوية تهدد الأطفال

المضادات الحيوية تهدد الأطفال

أفادت دراسة بريطانية حديثة أعدها باحثون في جامعة أكسفورد، أن إعطاء المضادات الحيوية للأطفال بسبب السعال أو نزلات البرد، يزيد من فرص إصابتهم بالأمراض في المستقبل.

ووفقا لموقع أم إس إن، أظهر الباحثون أن الأطفال قبل سن المدرسة ممن تلقوا وصفتين أو أكثر من المضادات الحيوية، بسبب السعال أو نزلات البرد أو التهاب الحلق، كانوا أكثر عرضة بنسبة 30٪ لدخول المستشفى أو زيارة الطبيب خلال العام المقبل، ذلك أن المضادات تقتل البكتيريا المفيدة التي تساعد الأطفال الصغار على محاربة مسببات الأمراض والالتهابات الأخرى، كما أن تناولها يزيد من عدد البكتيريا المقاومة للعقاقير التي يحملها الطفل، وهذا يعني أن الجرعات المستقبلية من الدواء قد لا تنفع.

استندت الدراسة في استنتاجاتها إلى بيانات عن 250 ألف طفل بين الواحدة والخامسة، مشمولين ضمن هيئات خدمات الصحة الوطنية، وأفاد البحث أن العديد من وصفات المضادات الحيوية للأطفال دون سن الخامسة ليست ضرورية، وغالبا ما يتم وصفها لعدوى فيروسية.

إقرأ أيضا..

تثمين الموارد الوطنية والحفاظ على الطابع الاجتماعي
14 أكتوير 2019
رئيس الدولة يبرز مزايا المشاريع المصادق عليها في مجلس الوزراء

تثمين الموارد الوطنية والحفاظ على الطابع الاجتماعي

تعزيز الإطار القانوني لمحاربة الفساد وكافة أشكال الإجرام
14 أكتوير 2019
مشروع قانون الإجراءات الجزائية

تعزيز الإطار القانوني لمحاربة الفساد وكافة أشكال الإجرام

بن صالح يؤكد الحرص الدائم على سيادة الدولة
14 أكتوير 2019
المصادقة على مشروع قانون المحروقات

بن صالح يؤكد الحرص الدائم على سيادة الدولة

العدد 6925
14 أكتوير 2019

العدد 6925