اكتشاف أكثر كوكب قد يصلح للحياة

سُمّي بابن عم الأرض

اكتشاف أكثر كوكب قد يصلح للحياة

كشفت دراسة حديثة أن كوكب «كيبلر 452 بي» المكتشف قبل سنوات والذي يُعرف باسم «الأرض السوبر»، يرجح أن يكون صالحا للحياة أكثر من أي كوكب آخر.

وأشار القائمون على الدراسة إلى أن الكوكب الذي يبعد عن الأرض 1400 سنة ضوئية ويقع في منتصف «منطقة التولد التلقائي» التي تم تحديدها حديثاً، توجد عليه ظروف مناسبة للعيش، حيث إن درجات الحرارة عليه معتدلة بعض الشيء، وبرودة مياهه محتملة وقريبة من كوكبنا.

وأوضح علماء من جامعة «كمبردج» البريطانية، أن موقع كوكب «كيبلر» قريب من منطقة تحتوي على إشعاع فوق البنفسجي، وتحصل داخلها تفاعلات كيميائية مشابهة لتلك التي أدت إلى تماسك الأرض مع طبقاته الجوية.

وأكدت الدراسة أن «كيبلر 452 بي» سُمي أيضا «ابن عم الأرض»، نظرا لتشابههما في عدة عوامل جيولوجية.

كما تشير البيانات إلى أنه يحتوي على طبقات من الغلاف الجوي ومياه سائلة سطحية وبراكين نشطة، قريبة جدا من تلك التي نجدها على الأرض.

العدد 6674
16 ديسمبر 2018

العدد 6674