إنقاذ رضيعة سقطت من ارتفاع 35 مترا

إنقاذ رضيعة سقطت من ارتفاع 35 مترا

أكد استشاري العناية الفائقة للأطفال في مستشفى "توام" بالإمارات الدكتور إبراهيم البداينة، أن الطفلة لين محمود التي سقطت من شرفة منزلها في الدور العاشر على ارتفاع 35 مترا، ستغادر وحدة العناية الفائقة للأطفال خلال أيام قليلة.

وكانت الطفلة صاحبة 19 شهرا سقطت على زجاج سيارة أسفل البناية، ليضيف البداينة أن الأيام المقبلة ستشهد تحديد ما إذا كانت ستخرج إلى قسم الأطفال في المستشفى أم لاستكمال علاجها في مستشفى صقر برأس الخيمة.

وقال البداينة لصحيفة "الإمارات اليوم" إن الطفلة دخلت وحدة العناية المركزة في 20 فبراير الماضي، وكانت تعاني كسورا متعددة في الجسم، وإصابات في الصدر والبطن، وتستخدم جهاز التنفس الاصطناعي. وأشار البداينة إلى أن فريق وحدة العناية الفائقة بالأطفال من أطباء وممرضين ومهنيّين، نجح في إنقاذ الطفلة وإفاقتها من غيبوبتها، وفصل جهاز التنفس الاصطناعي عنها، لتبدأ في التنفس بصورة طبيعية. وأضاف البداينة: "وضع الطفلة السريري مستقر، والعلامات الحيوية مطمئنة، وهي تخضع للعلاج الطبيعي والوظيفي، وتوجد لها تغذية ومتابعة من جراحة الأعصاب وجراحة الأطفال، وأخصائية التغذية"، مشيرا إلى أن الخطوة التالية في برنامج علاج الطفلة، ستكون العلاج التأهيلي والعلاج الطبيعي لتتعافى من الإصابات.

وأكمل البداينة: "سقوطها على زجاج سيارة مرن نسبيا ساهم في تخفيف الإصابات التي تعرضت لها نتيجة الارتطام، ما ساعد على تعافيها".

العدد6760
27 مارس 2019

العدد6760