أعمى يتعرض لحادث ويستعيد نظره

أعمى يتعرض لحادث ويستعيد نظره

نقلت وسائل إعلام بولندية، أن رجل أعمى تعرض لحادث سيارة، ثم استعاد نظره. كان يانوس غوراي قد أصيب بالعمى منذ 20 عاما، عندما بدأ، نتيجة لرد الفعل التحسسي، يعاني من مشاكل في شبكية عينه اليمنى، وكانت عينه اليسرى لا تميز إلا بين الأشكال والضوء.

بعد أن صدمته سيارة عند معبر للمشاة، احتاج إلى عملية في الفخذ، ثم بعد مرور أسبوعين من إعادة التأهيل، استعاد الرجل فجأة القدرة على الرؤية. بالإضافة إلى ذلك، وخلال هذا الوقت القصير، التأمت جميع الإصابات التي لحقت به.

يعتبر الأطباء أن ”الآثار الجانبية” للأدوية الموصوفة له في المستشفى، هي سبب حدوث الظاهرة غير العادية، كما يعتقد المريض نفسه أن رؤيته عادت، لأنه أصاب رأسه أولا على غطاء السيارة، ثم أصابه مرة أخرى على الأسفلت.

لن يكون الأطباء قادرين على تحديد السبب الدقيق لما حدث، فالمريض رفض المشاركة في البحث، وهو الآن يعمل حارس أمن في المستشفى نفسه.

العدد 7149
06 جويلية 2020

العدد 7149