يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن..
  • القراءات: 192
أحلام. م أحلام. م

رئيس نقابة الأئمة الجزائريين جلول حجيمي:

يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن..

يعتبر رئيس نقابة الأئمة الجزائريين جلول حجيمي، الردع أسلوبا من أساليب التربية، حيث أشار إلى أن الشريعة الإسلامية مبنية على بعض الضوابط في الردع، ضاربا أمثلة على ذلك "من  يحلف اليمين كذبا يصوم أو  يطعم المساكين.. من يقتل قتل الخطأ، صيام شهرين متتابعين وفيه فك رقبة أو إطعام في يوم ذي مسغبة أي حتى فك الرقاب".

وأوضح حجيمي، في تصريح لـ«المساء" حول القرارات المتخذة من قبل السلطات العليا في البلاد في مجال تشديد العقوبات على عصابات الإجرام، أنه "أولا الردع أسلوب للتربية وليس من أساليب التعذيب والوحشية وغيرها، كما يلاحظ في الدول الأوروبية. في الجانب الثاني نحن نأمل أن تتبع قرارات مجلس الوزراء بدراسة للحالات الاجتماعية الموجودة مثلا لماذا التعدي على الجماعات، لماذا انتشار الإجرام، فلابد أن نعرف أسباب انتشار الإجرام، كما أعتقد أنه عندما نقضي على حالات التعاطي للمخدرات والخمور وغيرها أكيد سنصل إلى نتائج أحسن".

وأضاف محدثنا قائلا "لا بد أيضا من تشديد الرقابة ومنع كل ما يضر بأبنائنا ومجتمعنا، ثم نذهب الى الردع، أي بعد  نزع كل الأسباب التي تؤدي إلى ضياع الأمة وأفراد المجتمع، يكون الردع في المرحلة الأخيرة"، لكن علينا أن نراعي أنه "يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن"،  فالاعتداء على الأطفال أو القتل فيها أسباب موضوعية وذاتية، "منها ما نستطيع أن نتحمل مسؤوليته باعتبارنا مشرفين على المساجد، أو المدارس أو الإعلام، وفيه ما لا نستطيع تحمل مسؤوليته لأن فيه تجاوزات وهذا ناتج عن ضعف هيبة الدولة، وهو ما نراه مثلا في بعض الصور التي تنشر في موقع فايسبوك دون مبالاة، فالقرارات ليست الحل بل تحتاج الى دراسة ميدانية والى ربط وحل وعدل".

 

العدد 7239
22 أكتوير 2020

العدد 7239