"نات كوم" تخصص 40 شاحنة إضافية وحاويات لجمع الجلود
  • القراءات: 1141
زهية. ش زهية. ش

برنامج خاص بعيد الأضحى المبارك

"نات كوم" تخصص 40 شاحنة إضافية وحاويات لجمع الجلود

كشفت المكلفة بالإعلام على مستوى مؤسسة النظافة لولاية الجزائر، "نات كوم"، نسيمة يعقوبي لـ"المساء"، أن المؤسسة خصصت 40 شاحنة إضافية لجمع القمامة يومي العيد، واستيعاب الكمية الكبيرة من النفايات، والتي تتضاعف خلال هذه الفترة، لتنتقل من 1100 طن في اليوم إلى 2500 طن يوميا في عيد الأضحى.

أوضحت المتحدثة، أن ذلك يندرج ضمن برنامج عمل خاص بهذه المناسبة الدينية، وتوفير الظروف المناسبة للمواطنين المقبلين على نحر الأضاحي، على مستوى 26 بلدية التي تغطيها مؤسسة "نات كوم"، مشيرة إلى أن المجهودات ستتضاعف بالنظر إلى ارتفاع حجم النفايات وطبيعتها، حيث تختلف القمامة الخاصة بعيد الأضحى، عن تلك التي يتم جمعها في الأيام العادية، والمتمثلة في نفايات الأضاحي التي تعتبر نفايات عضوية، سريعة التحلل والتلف، خاصة مع الارتفاع الكبير لدرجات الحرارة التي تشهدها جل مناطق الوطن، والتي تؤدي إلى انتشار الروائح الكريهة في حالة عدم التخلص منها وجمعها في أسرع وقت. في هذا الصدد، ذكرت المتحدثة أن العدد الإجمالي للشاحنات المخصصة لنقل النفايات، سيرتفع إلى 340 شاحنة، تقوم بثلاثة إلى أربعة دورات في اليوم عوضا من دورتين، لجمع أكبر كمية من النفايات، والعمل باستمرار لضمان أحسن خدمة، وتوفير المحيط والبيئة المناسبة للمواطنين، بالنظر إلى طبيعة النفايات التي لا يجب أن تبقى مرمية بطريقة عشوائية بالأحياء.

في هذا الصدد، كشفت يعقوبي عن وضع حاويات خاصة بجلود الأضاحي، أو ما يعرف بالعامية بـ"الهيدورة"، وعدم وضعها مع باقي النفايات، خاصة أنها تتسبب في أعطاب للشاحنات الدكاكة، حيث يتم رفعها بالشاحنات المفتوحة، من أجل الاستغلال العقلاني للشاحنات الخاصة بجمع النفايات، كما وضعت نفس المؤسسة، برنامجا لغسل الطرقات، من خلال تخصيص 25 شاحنة، يتم استغلالها وفق برنامج خاص بكل بلدية. على صعيد آخر، شرعت مؤسسة "نات كوم"، حسب المكلفة بالإعلام والاتصال، في حملة تحسيس المواطنين وتوعيتهم، بضرورة وضع النفايات وفضلات الأضاحي في أكياس ملائمة، لتجنب تبعثرها في أماكن الذبح ونقاط تجميع القمامة، والذي يصعب مهمة أعوان النظافة، ويؤدي إلى انتشار الروائح الكريهة، ويضر أيضا بعمال النظافة الذين يضطرون إلى العمل لساعات إضافية يومي العيد.

تدعو نفس المتحدثة، المواطنين إلى وضع النفايات في الأماكن المخصصة لها، وعدم التخلص منها بطريقة عشوائية، لتسهيل مهمة العمال الذين يقومون بمجهودات كبيرة، للحفاظ على نظافة المحيط، حيث تم تجنيد 4200 عامل، منهم إطارات وفرق تفتيش للوقوف على سير العمل في الميدان، حيث تم لهذا الغرض، تجميد العطل إلى غاية إتمام المهمة. من جهة أخرى، أبرزت المتحدثة، أهمية الاتصال مع المواطن، خلال يومي عيد الأضحى، حيث وضعت المؤسسة، رقما هاتفيا لتسهيل اتصال المواطنين، والمتمثل في؛ 021653532، والذي يكون في الخدمة، إلى جانب رقم الهاتف المحمول التالي: 0784489235 الذي يبقى أيضا في الخدمة 24/24، لتسهيل اتصال المواطنين، بالإضافة إلى الموقع الإلكتروني، وصفحة المؤسسة على الفايسبوك.

 


 

تحت شعار "متعة عيدنا في نظافة حينا".. "إكسترانات" تطلق حملة لتوعية المواطنين

أطلقت مصلحة الإعلام والاتصال، بمؤسسة جمع ونقل النفايات المنزلية "إكسترانات"، بداية من الفاتح جويلية الجاري، أولى حملاتها التوعوية المبرمجة، تحسبا لعيد الأضحى المبارك، على مستوى الحي السكني الترقوي المدعم "علي عمران" ببرج الكيفان، تحت شعار "متعة عيدنا في نظافة حينا"، في انتظار تعميمها على أحياء أخرى على مستوى 33 بلدية، تغطيها نفس المؤسسة. تهدف المبادرة، مثلما أوضحته المؤسسة على صفحتها للتواصل الاجتماعي، إلى إشراك المواطنين في حماية المحيط من التلوث والحفاظ على الصحة العمومية، ودعت في هذا الصدد، السكان القاطنين على مستوى مجال تدخلها الميداني، إلى تنظيف مكان النحر ووضع بقايا الأضحية في الأماكن المخصصة لها، بعد وضعها في أكياس محكمة الغلق، مع مراعاة إخراجها في المواقيت المحددة.

كما نبهت المؤسسة، إلى أهمية تجنب رمي مخلفات الأضاحي في قنوات الصرف الصحي، فضلا عن وضع الملح في جلودها قبل التخلص منها، لمنع تحللها وتنامي الجراثيم، لاسيما أن هذه المناسبة الدينية تتزامن مع موسم الصيف وارتفاع دراجات الحرارة.

تأتي الحملة التي أطلقتها مؤسسة "اكسترنات"، وباقي المؤسسات الولائية للنظافة، وكذا الجهات الوصية، للحد من تلوث المحيط، مما يستدعي تحلي المواطنين بالسلوك الحضاري، من خلال التخلص من بقايا الأضاحي ومخلفات الذبح منها، الجلود والأحشاء والفضلات وغيرها، بطريقة صحية، عن طريق وضعها في أكياس متينة محكمة الغلق، قبل وضعها في الأماكن المخصصة لرمي القمامة، لأنها تتضمن مواد عضوية تشكل خطرا على صحة المواطنين.