مشاريع هامة لتحسين التزود بالماء هذا الصيف
  • ملفات
  • قراءة 2609 مرات

مشاريع هامة لتحسين التزود بالماء هذا الصيف

مشاريع هامة لتحسين التزود بالماء هذا الصيف

يسجل قطاع الموارد المائية بولاية بومرداس عدة مشاريع لتحسين تزويد السكان بماء الشرب، لاسيما بالجهة الشرقية، التي لا تزال تعاني تذبذبا في التزود بهذا السائل الحيوي، أهمها مشروع خزان تيمزريت بحجم 5 آلاف متر مكعب، الذي سيروي عطش 150 ألف نسمة بهذه الجهة، وينتظر استلامه نهاية السنة الجارية. كما تسجل عدة بلديات مشاريع تجديد قنوات المياه، تحسبا لتزويد السكان وحفاظا على هذه الثروة، التي يضيع منها بين 40 إلى 45 بالمائة، على المستوى الولائي، لأسباب متعددة، مما يفرض التنسيق، للحفاظ على هذا المورد، خاصة أن الاستهلاك اليومي للماء، خلال الصيف، يقفز إلى حدود 1800 متر مكعب للفرد الواحد.

بلغ حجم استهلاك ولاية بومرداس من الماء خلال 2017 نحو7 ملايين هكتومتر مكعب، وهو معدل يبقى ضمن المعايير الاستهلاكية لهذا المورد الحيوي، يصل معدل الاستهلاك اليومي للماء للفرد الواحد إلى 180 لتر، يقفز إلى 1800 متر مكعب خلال الموسم الصيفي بالنظر إلى ازدياد الحاجة لاستعمال الماء، إلى جانب التوافد الكبير للسياح على الولاية السياحية.

وبالرغم من توفر الولاية على عدة مصادر للمياه، إلا أن الحاجة لترشيد استهلاك هذا المورد الحيوي تبقى تفرض نفسها، خاصة أن عدة بلديات بالجهة الشرقية لا تزال تواجه مشكل تذبذب التزود بالماء، مما جعل الجهات المعنية تتخذ عدة تدابير لمواجهة ذلك.

وكشف رئيس مصلحة المياه الصالحة للشرب، محمد بولبراوط، لـ»المساء» أن باستلام أحد أهم المشاريع القطاعية الخاصة بإنجاز مشروع خزان تيمزريت، بحجم 5 آلاف متر مكعب الذي سيتم إرواء 150 ألف نسمة بالجهة الشرقية للولاية، نهاية السنة الجارية، ويعتبر «بداية نهاية أزمة العطش التي كانت تعاني منها هذه الجهة لسنوات». وقال محدثنا إن المشروع الضخم سيزود بلديات تيمزريت، شعبة العامر، برج منايل، الناصرية ويسّر، عن طريق ضخ 26 ألف متر مكعب يوميا، حيث ينتظر استلام المشروع نهاية 2018، غير أنه تم اتخاذ إجراءات استثنائية بغية تزويد سكان 153 قرية تابعة للبلديات المذكورة، لاسيما خلال الموسم الصيفي. وتتلخص أهم تلك الإجراءات في تزويد سكان أعالي بلدية برج منايل بالماء عن طريق قناة جلب الماء من محطة تحلية البحر لكاب جنات على مسافة 8 كلم، بقي منها 900 متر طولي سيتم الانطلاق في استكمال أشغالها خلال الأيام القليلة القادمة، ويستكمل المشروع بحلول الموسم الصيفي لتحسين تزويد السكان بالماء الشروب.

سلسلة مضخات تستلم قريبا

يسجل القطاع مشاريع أخرى، ترمي في مجملها إلى تحسين تزويد سكان الجهة الشرقية تحديدا بمياه الشرب، ومنه سلسلة إنجاز أربع محطات ضخ بكل من برج منايل، غمراسة بيسر، أولاد عمارة بتيمزريت وكذا مركز بلدية بتيمزريت.. وتدخل هذه المحطات حيز الخدمة نهاية السنة الجارية، إلى جانب تسجيل عمل موازي يقضي بتحسين عملية تزويد السكان بهذه المناطق بالماء الشروب، إلى غاية دخول المشاريع المذكورة حيز الخدمة.

ويشير المسؤول إلى استلام مشروع بلدية الناصرية إلى بلدية تيمزريت بقدرة ضخ تقدر بـ7 آلاف متر مكعب، تسمح بتزويد سكان تيمزريت بالماء مرة كل ثلاثة أيام، وهي السلسلة التي سجلت مؤخرا أشغال تهيئة، حيث انتقل قطرها من 300 إلى 400 ملل، بما يسمح بتدفق حجم أكبر من المياه، لتغطية حاجة السكان من هذه المادة الحيوية، بالنظر للتزايد السكاني المسجل، كما تزود هذه السلسلة سكان أعالي الناصرية وشعبة العامر، هذه الأخيرة يتزود جزء من سكانها من مأخذ يسّر، ويستفيد عدد آخر من سكان البلدية من الآبار العميقة الموجودة على مستوى بلدية سوق الأحد، التي توجد بها ثلاث سلاسل لآبار عميقة تعتبر كاحتياط.

نشير إلى أن الغلاف المالي لمشروع إنجاز خزان الماء بتيمزريت يصل إلى 330 مليار سنتيم، ويشمل إنجاز ما يقارب 19 كلم من شبكة الأنابيب بقطر 80 سنتم، وأربع خزانات أخرى حجمها بين 1000 إلى 2500 متر مكعب و4 محطات ضخ، ليصل الحجم الإجمالي للمياه إلى 5 آلاف متر مكعب، ومن المنتظر أن يزوّد المشروع سكان 150 ألف نسمة.

إلى جانب ذلك، تتزود ولاية بومرداس من 3 مصادر أساسية للمياه، أولها الموارد السطحية وأهمها سد تاقصابت، وثانيها نظام التزويد بالمياه يسر-قدارة (ويسمى سبيك)، وهو نظام يزود كل من بلديات تيجلابين، بومرداس، خروبة وأولاد هداج، وثالثا محطة تحلية مياه البحر لكاب جنات بطاقة 100 ألف متر مكعب يوميا، تزود بلديات لقاطة، أعفير، دلس، كاب جنات، بومرداس، زموري، منطقة عين الحمراء ببلدية برج منايل وقرية ساحل بوبراك ببلدية سيدي داود، إضافة إلى عدد من الآبار، مع الإشارة إلى ضياع ما بين 40 إلى 45 بالمائة من الثروة المائية على المستوى الولائي، لأسباب متعددة منها قدم واهتراء شبكات المياه، وكذا الربط العشوائي، حيث تشير الأرقام التي استقتها «المساء» أن «الجزائرية للمياه» قد سجلت خلال السنة المنصرمة 1594 نقطة توصيل غير شرعي، منها ما يوجه لعمليات البناء وحتى السقي الفلاحي، أحيل منها 227 ملفا على العدالة.

تجديد قنوات المياه

تسجل مديرية الموارد المائية لبومرداس عدة مشاريع تخص تهيئة قنوات المياه الصالحة للشرب، حيث انتهت الأشغال على مستوى قنوات ببلديات الناصرية، الثنية، سي مصطفى، برج منايل، يسّر وبودواو، ويتم سنويا رفع اقتراحات لوزارة المالية يخص تجديد قنوات الماء الشروب للمساهمة في تحسين تزويد السكان بهذا السائل الحيوي والحد بالمقابل من ضياع هذه الثروة.

كما أن هناك مشروعا على مستوى بلدية أعفير يخص ازدواجية القناة الرئيسية التي تزود هذه البلدية وقراها بالماء، وقد حقق المشروع تقدما بنسبة 85 بالمائة، ويرتقب الانتهاء منه بعد شهر ليستلم كلية ويتنفس سكان المنطقة الصعداء، لاسيما بحلول الموسم الصيفي. يشار إلى أن هذا المشروع الحيوي قد سجل تأخرا لسنة كاملة بسبب الاعتراضات.

وهناك أيضا مشروع إنجاز قناة تربط خزانا بحجم 10 آلاف متر مكعب موجود بمنطقة الغيشة، ومحطتي ضخ بأولاد عامر وقنانة اللتين تزودان خزاني ماء بأولاد عامر وزرارقة، إلى منطقة برج منايل شمالا، كونها تقع في الأعالي، وهو ما يمنع وصول المياه إلى المنطقة. وحسب محدث «المساء» فإن أشغال القنوات قد انتهت في حصة أولى، وبقيت الحصة الثانية، مع استلام مشروع المضخات ليستلم المشروع في أكتوبر القادم، وتنتهي معه معاناة تزود هذه المنطقة بالماء الشروب.

كما تسجل بلديات الجهة الغربية للولاية مشاريع تجديد قنوات المياه وهذا بكل من خميس الخشنة (انتهت الأشغال) وبوزقزة قدارة والأربعطاش. بينما تسجل بلدية بودواو مشروعا يخص إنجاز قناة تربط سد تاقصابت بخزان الماء ذي سعة 10 آلاف متر مكعب، لتزويد سكان بودواو وبودواو البحري. كما تم قبيل أسابيع استلام خزان ماء بسعة 5 آلاف متر مكعب ببلدية بومرداس ليغطي احتياجات خمسة أحياء جديدة استقبلت سكان الشاليهات في إطار القضاء على هذه السكنات المؤقتة ببلدية بومرداس، حيث يغطي ذات الخزان احتياج 6 آلاف ساكن.

 

❊❊ حنان.س❊❊

العدد 6602
22 سبتمبر 2018

العدد 6602