للمرأة دور كبير في رسم المسار الصحي للعائلة
❊أحلام محي الدين ❊أحلام محي الدين

الأخصائيّ في التغذية كريم مسوس لـ "المساء":

للمرأة دور كبير في رسم المسار الصحي للعائلة

أكد الأخصائي في التغذية الدكتور كريم مسوس، أن الغذاء الصحي المتوازن وقاية أكيدة من السرطان، يكون عماده الخضر والفواكه، مشيرا في السياق إلى أنّها أكبر هدية يمكن أن تقدمها المرأة لأفراد أسرتها، خاصة أن المطبخ الجزائري التقليدي غني بالأطباق المتوازنة والصحية على غرار الكسكسي، البركوكس، الرشتة وتيكربابين. 

أوضح الأخصائي في معرض حديثه، أن الغذاء الصحي المتوازن يُعدّ وقاية من بعض أمراض السرطان، وعلى رأسها الألياف التي تجعل حركة الأمعاء سهلة وسريعة نسبيا، مما يجنّب الشخص الإمساك والمشاكل المنجرة عنه، والتي يمكن الحصول عليها من الحبوب الكاملة، الأرز، البقوليات، الفاصوليا والبازلاء والخضر، على غرار اللفت، الخرشف والكرنب، إلى جانب وجودها بالخبز الكامل أو الخبز الأسمر، حيث أوضح مسوس أنها ناقصة في الخبز الأبيض أو المصنوع من الفرينة الذي يضاف إليه المحسَّن الذي يحتوي على مادة كيميائية، مؤكدا أهمية تحضير خبز الشعير في البيت من طرف السيدات للتأكد من أنه خال من كل الزيادات.

وفيما يخص الدهون والخضروات المنصوح والمسموح بها، قال الأخصائي إن زيت الزيتون والزبدة المبسترة وكل الخضروات مسموحة بكل أنواعها، مشيرا إلى استحسان تناولها مطبوخة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة لتفادي انتقال الجراثيم إليهم.

وفيما يخص الفواكه أشار الدكتور مسوس إلى أن الفواكه مسموحة ومنصوح بها، منبّها في السياق إلى أهمية تغيير الفاكهة من وقت لآخر، وترك الاعتقاد أن باهظة الثمن منها هي الأجود، قائلا إن هذا مفهوم خاطئ.

وعن المكسرات قال الأخصائي إنها مطلوبة كالجوز واللوز، ومن المستحسن تناولها بدون وضعها في الفرن.

وفيما يخص الحبوب اليابسة قال الأخصائي إنه مسموح تناولها مرتين في الأسبوع، كما يمكن إضافتها إلى أطباق الغذاء الصحي التي ورثها الجزائريون، على غرار البركوكس وتيكربابين، منبها إلى أهمية النظافة وغسل الفاكهة وعدم شراء الأغذية المكشوفة من الأسواق والتقليل من الأغذية المصبّرة والدهون غير الصحية.

وفيما يتعلق بتغيّر السلوك الغذائي أشار الأخصائي إلى أنه مشكل يعرفه العالم بأسره، موضحا أن المرأة تلعب دورا جبارا في تصحيح المسار الصحي للأسرة، وإعطائها تغذية صحيحة، ليكون المجتمع كله بصحة جيدة.

إقرأ أيضا.. في ملفات

"المساء" في خرجات استطلاعية عشية العيد

لا مبالاة، تحايل،، والصحة العمومية في خطر

رغم قرارات إغلاق المحلات التجارية

تجار قسنطينة يبيعون سلعهم على الأرصفة

فيما سُجلت تجاوزات ببعض المدن

بلديات تنجح في إزالة فوضى الأسواق

جمعية "أمان" تدعو إلى لزوم البيوت خلال أيام العيد

التساهل في تطبيق القوانين سيُبقي على الأزمة

اللجنة التقنية لمراقبة البنايات

هل تضع حدا للعشوائية والتحايل والغش؟

رئيس المجمع الوطني لخبراء البناء والمهندسين:

الغش استشرى في غياب المراقبة

خبراء يتحدثون لـ "المساء" عن رداءة إنجاز المشاريع السكنية:

الغش باق ما لم تطبق الدولة حلولا وقائية

الخبير الدولي جمال شرفي يطالب بتوسيع لجنة مراقبة السكنات:

الدراسات والرقابة غابتا عن المشاريع منذ 2010

العدد 7119
01 جوان 2020

العدد 7119