تشريعيات 12 جوان
السلع متوفرة ولا زيادة في الأسعار
  • القراءات: 827
رشيد كعبوب رشيد كعبوب

سعيد قشي، رئيس الفدرالية الوطنية لتجار الجملة للمواد الغذائية ل"المساء"

السلع متوفرة ولا زيادة في الأسعار

طمأن سعيد قشي، رئيس الفدرالية الوطنية لتجار الجملة للمواد الغذائية المواطنين بتوفر كل السلع الاستهلاكية، عشية حلول الشهر المعظم، لكون 93% من السلع ذات الاستهلاك الواسع منتوجات وطنية وأن زيت المائدة تبقى المادة الوحيدة التي لا تزال تشهد تذبذبا ونقصا في السوق.

أكد سعيد قشي في اتصال مع "المساء" أن سوق المواد الغذائية يشهد استقرارا عاديا ولا يدعو للقلق، سواء من حيث الوفرة أو الأسعار، مفصلا ذلك بكون أغلب المواد الاستهلاكية تصنع في الجزائر، وتوجد خيارات متنوعة للمواطن في اقتناء ما يريده. وبشأن مخاوف المواطنين من التهاب الأسعار طمأن محدثنا بأن الأسعار لن ترتفع، ما دامت السلع متوفرة وبكثرة، لكن المشكل -حسبه- يكمن في القدرة الشرائية، حيث لا يزال المواطن عاجزا عن اقتناء كل مستلزماته الأساسية.

وقال السيد قشي بشأن مشكل تذبذب توزيع مادة زيت المائدة الذي أسأل كثيرا من الحبر، إن مرده لقوانين الفوترة التي خلخلت بين عشية وضحاها عملية التوزيع، ودفع ثمنها كل من التاجر الذي تضرر بسبب هامش الربح الضئيل، وكذا المواطن الذي أرهقه البحث عن هذه المادة الأساسية، التي لا يمكن الاستغناء عنها، لاسيما خلال الشهر الفضيل، مفيدا أن هذه المادة المدعمة لن تعرف استقرارا قريبا، حيث ستستمر حالة الندرة والتذبذب إلى أكثر من شهر، لكون المخزون نفد من السوق بعد بدء مشكل الفوترة.

من جهة أخرى طالب رئيس فدرالية تجار الجملة للمواد الغذائية السلطات العمومية بتسريع إجراءات تحويل سوق الجملة من منطقة السمار ببلدية جسر قسنطينة، إلى بلدية بئر توتة، التي خصّصت وعاء عقاريا مناسبا بعيدا عن المناطق العمرانية المكتظة، لبناء سوق لائقة بمعايير مدروسة، وإزالة حالة الاختناق بمنطقة السمار، التي صارت لا تطاق، وتسببت في زحمة كبيرة عطلت مصالح التجار والمتبضعين وحتى سكان الحي والمنق المجاورة له.

وبدا محدثنا مرتاحا بشأن ملف إنشاء سوق الجملة، مؤكدا أن وزير التجارة كمال رزيق الذي زار اتحاد التجار وعد بتحريكه والإسراع في تجسيده في أقرب وقت. علما أن وزارة التجارة كانت قد خصصت أرضية بمساحة 80 هكتارا منذ سنتين ببلدية بئر توتة لإنجاز هذا المرفق التجاري الهام، إلا أن وتيرة التجسيد لم تسر بالطريقة المناسبة.