الأستاذ والإمام عمار مايدة:

الإرشاد الأسري ضرورة للحفاظ على التماسك

الإرشاد الأسري ضرورة للحفاظ على التماسك
  • القراءات: 858
الإرشاد الأسري ضرورة للحفاظ على التماسك الإرشاد الأسري ضرورة للحفاظ على التماسك

أكد الأستاذ والمرشد الأسري عمار مايدة، في تدخله، خلال ندوة حول "بناء الأسرة"، أنه يستوجب أن وجود عمل جماعي من أجل التطوير والتدريب"، موضحا أن "الإصلاح واجب، والتوفيق من الله تعالى"، قائلا: "إن الإرشاد الأسري ضرورة حتمية، لما نراه في واقعنا المر". ضاربا المثل بما يحدث في أرض الواقع، مؤكدا أن الموازين والقيم تغيرت التي لا بد أن نعود إليها، مردفا: "فعَشرة يبنون، وآلاف يهدمون... الآن... نحن أمام تحديات كبرى لهدم الأسرة وإبعاد الإنسان عن إنسانيته ومكوناته الفطرية! فالتحدي الأول هو الإلحاد، والتمويل له مصداقا لقوله تعالى: "الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله"؛ ينفقون أموالهم من أجل الفساد! وما نراه في المثلية! لهذا لا بد من وقوف رجال الإصلاح والقانون والأئمة والدعاة، وأن يقف الجميع في صف واحد، فبتكاتف الجهود نوقف السيل الجارف للفساد، وإلا سنقع في الهاوية، إلى جانب التنبيه إلى خطر "الحشيش" والمخدرات وما يُذهب العقل، فلا بد من العمل على الحفاظ على الدين، وتماسك الأسرة والنسل، والمال وكل مقاصد الشريعة".