محمد ضيف الله مدير التعليم الابتدائي بوزارة التربية الوطنية:

اعتماد آلية المعالجة البيداغوجية بداية من السنة الدراسية 2023-2024

اعتماد آلية المعالجة البيداغوجية بداية من السنة الدراسية 2023-2024
 أحلام.م أحلام.م

تحدّث مدير التعليم الابتدائي بوزارة التربية الوطنية محمد ضيف الله، عن إعداد "قاعدة بيانات" مفصلة لطبيعة "الصعوبات" المسجلة لدى التلاميذ الذين اجتازوا امتحان تقييم المكتسبات،  والعمل على معالجتها والتكفل بها انطلاقا من السنة الدراسية الحالية، موضحا أن اعتماد آلية المعالجة البيداغوجية التي سيُشرع فيها بداية من السنة الدراسية 2023 - 2024 بالنسبة للتلاميذ الذين انتقلوا إلى السنة الأولى متوسط، تقوم على "قاعدة بيانات"، حُددت فيها بدقة وتفصيل، طبيعة الصعوبات "المشخصة" لكل تلميذ وفق كل مادة، والعمل على التكفل بها، ومعالجتها قبل انتقالها إلى مستويات أعلى. وتتم المعالجة البيداغوجية في مرحلة التعليم المتوسط باستثمار النتائج الواردة في دفاتر تقييم مكتسبات تلاميذ السنة الخامسة ابتدائي، من خلال مخرجات "الشبكات التحليلية الخاصة بالمواد للتلاميذ المصنفين في التقديرين"؛ "التحكم الجزئي والتحكم الأدنى"؛ باستغلال الموارد الرقمية التي توفرها الأرضية الرقمية للوزارة، مضيفا أن "قاعدة البيانات" لكل المواد، يتم تقديمها لمدير المتوسطة؛ بهدف تمكينه من استقراء طبيعة الكوكبة التي وصلت إليه.

كما يتم تزويده بقاعدة البيانات الخاصة بكل مادة من المواد؛ بغرض حصر النقائص. وعلى ضوء ذلك، تدرس مجالس التعليم التي تنعقد في الأسبوع الأول من التحاق الأساتذة، نتائج ذات الفئة من التلاميذ، ومن ثمة وضع تصور لكيفيات معالجتها ضمن السيرورة التعليمية خلال السنة الدراسية.