أطفال التوحد بقسنطينة وعودة قوارب الموت
❊ أحلام محي الدين ❊ أحلام محي الدين

الأهم اجتماعيا

أطفال التوحد بقسنطينة وعودة قوارب الموت

اجتماعيا، شهدت سنة 2019 الكثير من المحطات المتعلقة بمختلف فئات المجتمع، حيث تم في إطار تدابير حماية الطفولة، إطلاق رقم الإخطار الأخضر 1111، الذي سجل أكثر من 2200 مكالمة لأطفال في حالة خطر، كما تم أيضا رفع منحة المعاقين 100 بالمائة إلى 10 آلاف دينار، مع التكفل بالمشردين والأشخاص دون ماوى بعدد 1590 شخصا (20 - 84 سنة) في فيفري 2019، بينما عادت ظاهرة الحرقة عبر زوارق الموت بقوة خلال الآونة الأخيرة، بتسجيل حالات وفاة في عرض البحر بعد انقلاب القوارب.

في السياق، كشفت المفوضة الوطنية لحماية الطفولة في آخر تصريح لها، عن تسجيل أكثر من 2200 إخطار، تطلب التدخل المباشر والعاجل، مشيرة إلى التركيز بالخصوص على الإخطارات التي ضمنت السرية لأصحابها، وتراوحت بين الحرمان من حق الدراسة، استغلال الأطفال في التسول، فقدان الطفل لوالديه وبقائه دون سند، وأوضحت في السياق، أن الهيئة بصدد إنشاء بنك معلومات يتوفر على مختلف الإحصائيات التي لها علاقة بالطفل، وواقعه، مؤكدة أنه تم توجيه 350 منها إلى قضاة الأحداث، كونها تتطلب تدخل الحماية القضائية، فيما تم توجيه 380 إخطارا إلى مصالح الوسط المفتوح المتواجدة عبر الوطن.

كما أعلنت الحكومة عن تعميم المنحة الجزافية للإعاقة المقدرة بمليون سنتيم على المعاقين بنسبة 100 بالمائة، وستمس 334 ألف شخص، من بينهم 24 أطفلا، ودخلت حيز التطبيق في الفاتح أكتوبر.

أطفال التوحد والجمعية الوهمية

عاش الجزائريون خلال الأيام الأخيرة من هذا العام على وقع حادثة تقشعر لها الأبدان، حيث تم في قسنطينة توقيف 10 أعضاء بجمعية غير معتمدة لاستقبال أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، بسبب سوء معاملتهم لأطفال مصابين بالتوحد.

أوضح رئيس الشبكة الجزائرية للدفاع عن حقوق الطفل ندى عبد الرحمان عرعار، المبلغة عن الحادثة، أن أعضاء هذه الجمعية الوهمية (رجال ونساء) متهمون بالضرب وإساءة معاملة أطفال مصابين بالتوحد مقيمين بمؤسسة غير معتمدة، وفتحت مصالح الدرك الوطني، التي تم إخطارها من طرف شبكة ندى، التي تلقت شكوى من أحد أولياء التلاميذ ضحايا العنف على الفور تحقيقا، وأوقفت الأشخاص المتورطين، ومكنت العملية من تحرير 31 طفلا مصابا بالتوحد لا تتجاوز أعمارهم 13 سنة، تعرضوا للعنف من قبل أعضاء هذه الشبكة الإجرامية الذين سيحاكمون عن تهم التعذيب وسوء معاملة قصر والعنف ضد الأطفال.

مؤسسات مصغرة للحرفيات

استحدثت مديريات النشاط الاجتماعي خلال هذه السنة، إعانة مقدمة للحرفيات الماكثات في البيت، اللواتي لا يملكن أي مدخول أو مصدر عيش، كما وفرت مؤسسات التكوين المهني خلال الدخول المهني المنصرم، 1980 منصبا تكوينيا لفائدة المرأة الماكثة في البيت، وتمكن هذه الشهادات حامليها من الاستفادة من مختلف أنماط المساعدة،  لاستحداث مؤسسات مصغرة وفتح آفاق جديدة في عالم المرأة الماكثة في البيت. كما استفادت السيدات من تجهيزات ومعدات تتناسب وطبيعة الحرف التي يبرعن فيها، على غرار الطرز، الحلويات والأكلات التقليدية، على أن تمس هذه المبادرة عينة أكبر، كما استفادت الحرفيات من المشاركة في معارض المرأة المنتجة، بغرض ضمان فرص مشاركة لهن أكبر في سبيل تسويق منتجاتهن.

600 ألف حرفي في البطاقية الوطنية

استح.دثت الغرفة الوطنية للصناعات التقليدية البطاقية الوطنية، وهي بنك معلومات، يشمل كل المعطيات الخاصة بالحرفي مهما كانت ولاية تواجده ومستجداته، والمتعلقة بتسجيله أو شطبه وتحويله، وتمس الحرفيين كأفراد أو تعاونيات في ميادين الصناعة التقليدية الفنية، أو في  إنتاج المواد والصناعة التقليدية لإنتاج الخدمات، وقد بلغ عدد المسجلين فيها إلى غاية 30 أفريل 2019، حوالي 600 ألف مسجل.

أشارت الإحصائيات التي قدمتها الغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف، حيال الأنشطة الأكثر ممارسة، إلى أن الخياطة التقليدية تتصدر قائمة الأنشطة الأكثر ممارسة، تليها حرفة بناء وصانع الحلويات التقليدية وحلاقة النساء، ويأتي تنظيف الطرق والشبكات المختلفة في المرتبة الخامسة.

ارتفاع في عدد قوارب الموت

عادت ظاهرة الحرقة بقوة خلال الآونة الأخيرة، وتحولت كل من شواطئ عين تموشنت، القالة، وهران، مستغانم، تيبازة، شرشال، الشلف، بومرداس، سكيكدة وعنابة، منطلقات لرحلات الموت عبر الزوارق البحرية وقوارب الصيد القديمة، وما انفكت المعلومات تورد يوميا، العثور على جثث تطفو على سطح البحر، لشباب في مقتبل العمر، أصروا على المغامرة، وأخرى لشباب انتشلتهم فرق حراس السواحل بين الحياة والموت، بعد أن خاتهم القوارب وانقلبت بهم، ولم يستثن لا الشباب والأطفال ولا النساء.

إقرأ أيضا.. في ملفات

مدير ”الجزائرية للحوم الحمراء بشأن بيع أضاحي العيد:

«لاتراكو” جاهزة لوجستيكيا وتترقب بروتوكول ممارسة النشاط

رئيس فدرالية مربي المواشي لـ”المساء”:

الإنتاج وفير ووزارة الفلاحة مكلفة بتنظيم الأسواق

رئيس جمعية حماية المستهلك مصطفى زبدي لـ«المساء”:

على الولاة توفير أسواق جوارية للمواشي قبل 13 جويلية

تحسبا لعيد الأضحى و استدراكا لغلق أسواق الماشية

100نقطة بيع للموالين وسط إجراءات صحية مشددة

الندوة التفاعلية الدولية "الطفولة في مناطق الصراع وأزمة السلام":

حروب وقودها الأطفال وتأزم صحي سببه نزاعات عسكرية ووباء كورونا

د. فيصل الخزاعي الفريحات محام دولي:

للهيئات والمنظمات الدولية دور في حماية الأطفال

رئيس منظمة "سام" للحقوق والحريات بجنيف:

الأطفال وقود الحرب في اليمن

العدد7150
07 جويلية 2020

العدد7150