تشريعيات 12 جوان
أسعار اللحوم ستنخفض في الأسبوع الثاني من رمضان
  • القراءات: 881
زهية. ش زهية. ش

مروان خير رئيس اللجنة الوطنية لتجار اللحوم لـ"المساء":

أسعار اللحوم ستنخفض في الأسبوع الثاني من رمضان

أكد رئيس اللجنة الوطنية لتجار اللحوم المنضوية تحت لواء جمعية التجار والحرفيين لـ"المساء"، توفير اللحوم بالكمية المعتبرة خلال رمضان هذا العام، مشيرا إلى أن الأسعار ستكون مرتفعة بداية رمضان، بسبب ارتفاع الطلب على هذه المادة، داعيا في نفس الوقت المواطنين إلى عدم اللهفة واقتناء ما يحتاجونه فقط، حتى لا يحدث اختلال بين العرض والطلب وارتفاع الأسعار مثلما جرت عليه العادة خلال كل رمضان.

توقع مروان خير، أن تكون أسعار اللحوم مرتفعة نوعا ما خلال الأسبوع الأول من رمضان، على غرار كل عام بسبب غلاء الأعلاف، غير أنه أشار إلى تراجعها في الأسبوع الثاني، بعد توفر المنتوج ودخول اللحوم الحمراء المجمدة المستوردة بكمية معتبرة من إسبانيا قبل حلول الشهر الفضيل بيوم أو يومين. وأكد المتحدث، عدم حدوث ندرة في هذه المادة الاساسية التي يزيد الاقبال عليها خلال الشهر الفضيل، نتيجة لرفع الوصاية مؤخرا لقرار تجميد استيراد لحوم الأبقار المجمدة، الذي سبق وأن اتخذه رئيس الجمهورية، بسبب ارتفاع فاتورة الاستيراد والاعتماد على المنتوج المحلي والابقاء على استيراد الأبقار الحية فقط.

وأشار في هذا الصدد إلى أن تجميد استيراد اللحوم أدى الى غياب المنافسة وارتفاع الأسعار، التي ستتراجع بعودة الاستيراد في الايام القليلة المقبلة، مؤكدا أن السلطات استجابت لمطلب الجنة الوطنية للحوم، المتمثل في ضرورة رفع التجميد عن استيراد اللحوم المبرّدة  لكسر الاحتكار وخفض الاسعار عند دخول كميات من اللحوم المستوردة، خاصة أن عملية حظر استيراد اللحوم الطازجة والمجمدة أثر بنسبة 30 بالمائة فيما يتعلق بارتفاع أسعار اللحوم الحمراء.

وحسب رئيس اللجنة الوطنية لتجار اللحوم، فإن الخطوة التي قامت بها السلطات، والمتعلقة بإعادة فتح المجال لاستيراد اللحوم، يعطي الفرصة للمستوردين لتوفيره وبأسعار مقبولة، عكس في حالة استيراد الأبقار حية والتي يكون سعرها مرتفعا، مضيفا أن الكمية التي تستورد من اللحوم والمنتوج المحلي ستغطي الطلب خلال الشهر الفضيل وتسمح بتراجع الأسعار بعد أيام قليلة من حلوله، حيث يقل الطلب مقارنة بالعرض.

وفي هذا الصدد طالب المتحدث بتسريع عملية استيراد اللحوم، وإدخالها بالكميات الكافية قبل حلول الشهر الفضيل، كما وجه نداء للمواطنين والمستهلكين، من اجل عدم اقتناء اللحوم إلا بالكمية التي تلبي حاجياتهم، خاصة في الأيام الأولى في رمضان أو تلك التي تسبق الشهر الفضيل، حتى لا تقلب الموازين ويرتفع الطلب على العرض ما يؤدي الى الندرة وارتفاع الاسعار.