• القراءات: 218
 ن. خيالي ن. خيالي

تيارت

6593 طالب جديد هذا الموسم

أشرفت السلطات المحلية للولاية، يوم الإثنين، على الدخول الجامعي الحالي على مستوى القطب الجامعي بكرمان، بحضور الأسرة الجامعية، حيث استهل مدير الجامعة الكلمة، بإعطاء لمحة عن ظروف الدخول الجامعي لهذه السنة، مشيرا إلى أن عدد الطلبة الوافدين الجدد بلغ 6593 طالب في مختلف الشعب، يقابلهم 12204 في طور الماستر، و19930 في طور ليسانس، ليبلغ عدد الطلبة الإجمالي 32 ألف طالب، موزعين على 135 تخصص، منها 13 تخصصا جديدا.

حملة لتنظف وتهيئة المدارس

باشرت كل بلديات ولاية تيارت، البالغة 42 بلدية، حملة واسعة لتنظيف وتهيئة المدارس الابتدائية والتجمعات المدرسية الريفية، تحسبا للدخول المدرسي، حيث أعطيت أوامر صارمة من قبل السلطات الولائية، للشروع في الحملة، قبل انطلاق الموسم الدراسي، على أن تكون كل المدارس الابتدائية بالولاية جاهزة لاستقبال التلاميذ في اليوم الأول من الدخول المدرسي، ولإنجاح العملية، تم تسخير إمكانيات مادية وبشرية كبيرة، وبالنسبة للمتوسطات والثانويات، فقد أسديت تعليمات لمسيري المؤسسات، للوقوف شخصيا على عملية التنظيف والتهيئة.

الشرطة تطهر الطرقات من التجارة الفوضوية

شرعت مصالح أمن ولاية تيارت، مؤخرا، عبر معظم المناطق الحضرية الكبرى بالولاية، في تطهير الشوارع والطرقات من الباعة الفوضويين، الذين حولوا أغلب المسالك إلى فوضى مرورية وأوساخ وضجيج كبير، أقلق سكان تلك الأحياء، بحيث تشهد تلك الشوارع والأحياء تواجدا مكثفا لأفراد الأمن الراجلين، وفي المركبات، لمنع هؤلاء الباعة من وضع سلعهم، وقد لقيت هذه المبادرة استحسانا كبيرا لدى سكان الأحياء المعنية، الأمر الذي ساهم في تنظيم حركة المرور والقضاء على الفوضى والأوساخ والضجيج.

تفكيك عصابة متخصصة في سرقة المحلات

تمكنت مصالح أمن دائرة عين كرمس بأمن ولاية تيارت، من توقيف ثلاث أشخاص في العشرينيات من العمر، عن قضية تكوين جماعة أشرار، من أجل ارتكاب جريمة السرقة الموصوفة بتوافر ظرفي الليل والكسر من داخل محل تجاري، راح ضحيتها المدعو (م.ع 33 سنة). حيثيات القضية تعود إلى منتصف الأسبوع الماضي، تبعا لشكوى رسمية تقدم بها الضحية لدى مصالح أمن دائرة عين كرمس، نتيجة تعرض محله التجاري الخاص ببيع مواد التجميل، الكائن بأحد أحياء بلدية عين كرمس، للسرقة من طرف مجهولين،  استهدف مبلغا ماليا قدره 590 ألف دينار، وجهاز إعلام آلي محمول، فيما مكنت التحريات من تحديد هوية ثلاثة أشخاص والقبض عليهم لاحقا واسترجاع مبلغ 80 ألف دينار، وتحويلهم على وكيل الجمهورية الذي بدوره حولهم إلى إجراءات المثول الفوري، حيث صدر في حقهم أمر إيداع بالحبس الاحتياطي، في انتظار جلسة المحاكمة عن تهمة تكوين جماعة أشرار، لغرض السرقة الموصوفة بتوافر ظرفي الليل والكسر.