مناورات تطبيقية لتحسين التدخل بالطريق السريع
  • القراءات: 3021

مناورات تطبيقية لتحسين التدخل بالطريق السريع

سيشهد الطريق السيار شرق - غرب في شطره الرابط لولاية عين الدفلى، عدة مناورات تطبيقية لتحسين عملية التدخل السريع، وتعد المناورات التي سيتم إنجازها خلال السنة الجارية جد أساسية حسب المقدم عبد الرزاق بولجاج، بالنظر للارتفاع المسجل في حوادث المرور التي وقعت بالطريق السيار شرق-غرب سنة 2015. المناورات التي تشارك فيها كذلك مديرية الأشغال العمومية ووكالة تسيير الطرق السريعة ومصالح الأمن، تتضمن حسب المقدم تمارين استعراضية ومحاكاة عن وقوع حوادث على مستوى الطريق، مشيرا إلى أن من شأن هذه التمارين منح لعناصر الحماية المدنية تجربة أكثر عن تسيير مثل هذه الكوارث. 

وفي الموضوع، يقول مسؤول القطاع بولاية عين الدفلى إن أعوانه نفذوا خلال السنة الماضية 420 مناورة بارتفاع مقارنة بسنة 2014 حيث سجل بها 369 مناورة، مشيرا إلى أن الارتفاع مس كذلك عدد القتلى 65 قتيلا مقابل 20 والجرحى 674 مقابل 479 جريح سنة 2014 الذين تم إحصاؤهم على مستوى هذا الطريق. للعلم، حصد هذا الشطر من الطريق الرابط بين الجزائر العاصمة ووهران،والذي عرف حركة مرورية كثيفة خلال السنة الفارطة 65 قتيلا. كما أسفرت هذه الحوادث التي سجلت سنة 2015 في عرقلة حركة السير على مستوى هذا الطريق لساعات طويلة. 

وعن حصيلة نشاطات قطاعه، أوضح المسؤول أنه تم تسجيل 14.552 تدخل في شتى المجالات بارتفاع يقدر بـ819 تدخل مقارنة بسنة 2014 بمعدل 1212 تدخل في الشهر و40 في اليوم. وعن حوادث المرور، فقد أحصت ذات المصالح 1523 تدخل وارتفاع في عدد القتلى 115 مقابل 100 قتيل سنة 2014 والجرحى 2298 مقابل 1918 جريح. أما بالنسبة لحالات الغرق في السدود والحواجز المائية المسجلة على مستوى الولاية، فقد تم إحصاء 21 تدخلا، أسفر عن انتشال 19 جثة بزيادة 10 حالات مقارنة بسنة 2014، وبخصوص حالات الاختناق بالغاز، فقد سجل انخفاض محسوس (حالة واحدة مقابل 21 سنة 2014) وانخفاض في حرائق الغابات التي انتقلت من 117 سنة 2014 إلى 52 سنة 2015.

العدد 7239
22 أكتوير 2020

العدد 7239