• القراءات: 120
نور الدين.ع نور الدين.ع

بسكرة

معاينة مستثمرة نموذجية متخصصة في تكثيف البذور

أشرف والي بسكرة عبد الله أبي نوار، نهاية الأسبوع، على معاينة مستثمرة نموذجية لأحد الخواص ببلدية الحوش، مختصة في تكثيف البذور، بمساحة إجمالية تقدر بـ 1000 هكتار. وتهدف هذه الزيارة إلى التشجيع على تطوير الشعبة، والتحضير لموسم الحصاد والدرس. وأكد مدير المصالح الفلاحية محمد الأمين حوحو، أن الزيارة تندرج ضمن تطوير شعبة الحبوب، ومرافقة الفلاحين المستثمرين في هذا المجال، مؤكدا أن شعبة الحبوب استراتيجية، تدخل في مجال ضمان الأمن الغذائي، ومشيرا إلى أن المستثمرة التي تقع بمحيط السعدة ببلدية الحوش، رائدة في إنتاج الحبوب، وأن صاحب المستثمرة ينشط ضمن برنامج الدولة المتعلق بتكثيف البذور، لافتا إلى أن بسكرة تعتمد على الزيارة المسقية، وأن إنتاج البذور يساهم في إنجاح الموسم القادم.

وأوضح أن المساحة المستغلة في إنتاج الحبوب تفوق 350 هكتار "القمح والشعير"، ورقعة تكثيف الحبوب فاقت 100 هكتار، وأن التوقعات المتعلقة بالمردودية ذات الصلة بالتكثيف، ستزيد عن 50 قنطارا في الهكتار، وأن حرص السلطات المركزية والمحلية وزيارة المستثمرات يندرج في تشجيع الفاعلين في القطاع، ومعالجة الاختلالات التي تواجه المنتجين. وخلص إلى أن إنتاج مادة  القمح استراتيجي، باعتبار أن المادة تحقق الأمن الغذائي للمواطن، مشيرا إلى تعليمات أسداها الوالي، تشدد على ضرورة رفع المردودية، وإنتاج أكثر من 70 قنطارا في الهكتار بمرافقة المصالح الفلاحية وكل المتدخلين، وإحصاء جميع المستثمرات الفلاحية المنتجة للحبوب، التي تعرف وتيرة متسارعة في مجال الإنتاج، وأن موسم الحصاد سينطلق فعليا في غضون هذا الأسبوع.  

 توقـيـف ثلاثة أشخاص بجرم محاولة القتل العمدي

تمكنت قوات الأمن الحضري الثاني بولاية بسكرة، من توقـيـف 3 أشخــاص، علــى خلفيـة تورطهـــم في قضية محاولة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، فيما يبقى 5 أشخاص محل بحث. وتمت العملية بناء على شكوى تقدم بها شخص يبلغ من العمر 51 سنة، رفقة ابنه البالغ من العمر 23 سنة، مفادها تعرضهما لاعتداء بالضرب والجرح العمدي، معززين شكواهما بشهادات طبية تثبت عجز الأول لمدة 28 يوما، والثاني بـ 40 يوما. وصرح الضحيتان بأنهما تعرضا لاعتداء من قبل 8 أشخاص مدججين بأسلحة بيضاء، كانوا على متن سيارة سياحية، ودراجات نارية. وتمت الوقائع بأحد أحياء وسط المدينة.

وبمباشرة التحقيق في القضية، اتضح وقوع مناوشات بين الابن وأحد المعتدين، ما جعل هذا الأخير يعود في وقت لاحق، رفقة 7 من أصدقائه مدججين بأسلحة بيضاء (ساطور وسكاكين من الحجم الكبير)، واعتدوا على الضحية ووالده. وباستغلال إحدى كاميرات المراقبة المثبتة بالحي، تم التعرف على المعتدين الذين تتراوح أعمارهم بين 23 و35 سنة، قدموا على متن سيارة سياحية ودراجات نارية، حيث قاموا بالاعتداء على الضحية وابنه، مخلفين إصابات خطيرة للضحيتين، وعليه تم توقيف 3 أشخاص، فيما يبقى 5 آخرين محل بحث. وبتقديمهم أمام العدالة، صدر في حقهم أمر بالإيداع على خلفية جناية محاولة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد.