تشريعيات 12 جوان
  • القراءات: 302
خالد حواس خالد حواس

قسنطينة

مخدرات صلبة ومهلوسات بحوزة بارون

تمكنت فرقة البحث والتدخل بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بقسنطينة، من توقيف شخص يبلغ من العمر 31 سنة، تورط في قضية حيازة وتخزين المخدرات الصلبة والمؤثرات العقلية؛ قصد البيع.

وتعود حيثيات القضية، وفق ما ورد في بيان لذات الجهة الأمنية، إلى معلومات مسبقة وردت الفرقة، مفادها تواجد نشاط مشبوه لأحد الأشخاص يعمل على ترويج المخدرات والمهلوسات. الأبحاث والتحريات الميدانية مكنت من تحديد هوية المشتبه فيه المقيم بأحد الأحياء الشعبية بمدينة قسنطينة. واستغلال اللمعلومات المتحصل عليها تم توقيف هذا الأخير بالقرب من مقر إقامته، وضبط بيده سكينا من الحجم الكبير وخنجر. كما ضُبط بحوزته هاتفان نقالان ومبلغ مالي يرجح أنه من عائدات غير مشروعة.

عملية تفتيش مقر إقامته بناء على إذن من السلطة المختصة، مكنت من ضبط كمية معتبرة من المخدرات الصلبة، وكذا عدد معتبر من قارورات محلول دواء سائل مخدر، وكمية كبيرة من دواء "بريغابلين" ذي الخصائص المؤثرة عقليا. كما تم حجز سلاح صيد بحري، وشعلة شماريخ وقارورة غاز مسيل للدموع، ومقص يُستعمل في قص الأقراص، ليتم تحويله إلى مقر الفرقة لاستكمال الإجراءات القانونية اللازمة. العملية مكنت من حجز قرابة 160 قرص من المخدرات الصلبة من نوع "إكستازي"، و112 قنينة دواء سائل مخدر، وأزيد من 50 كبسولة من المؤثرات العقلية، وقرابة 1150 كبسولة من دواء "بريغالبين"، إضافة إلى حجز سلاح صيد بحري، وشعلة شماريخ، وقارورة غاز مسيل للدموع، وكذا مقص أسلحة بيضاء.

وبعد الانتهاء من مجريات التحقيق، تم إنجاز ملف إجراءات جزائية في حق المشتبه فيه، قُدم، بموجبه، أمام النيابة المحلية.

توقيف سارق المحلات التجارية

أوقفت الضبطية القضائية للأمن الحضري الرابع بولاية قسنطينة، مسبوقا قضائيا يبلغ من العمر 24 سنة، تورط في قضية السرقة من داخل محل تجاري.

وتعود حيثيات القضية، وفق ما ورد في بيان لذات الجهة الأمنية، إلى شكوى من قبل ضحية بخصوص تعرضه لسرقة من داخل محله التجاري لمواد التجميل بحي سيدي مبروك، من قبل مجهول (ي. ن)، طالت مبلغا ماليا؛ حيث مكنت التحريات من تحديد هوية المشتبه فيه؛ كونه من معتادي الإجرام، تم توقيفه بعد أبحاث مكثفة على مستوى إقليم الاختصاص، وتحويله إلى مقر المصلحة لاستكمال الإجراءات القانونية اللازمة، في حين أفضى التحقيق المعمق معه، إلى الحصول على قرائن، من شأنها إدانة هذا الأخير بعملية السرقة التي طالت المبلغ المالي. وبعد الانتهاء من مجريات التحقيق، أُنجز ملف إجراءات جزائية في حق المعني، قُدم بموجبه أمام النيابة المحلية. 

تاجر مهلوسات يكشف مموّنه الرئيس

ألقت فرقة مكافحة المخدرات بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بقسنطينة، القبض على شخصين من ذوي السوابق العدلية يبلغان من العمر 51 و65 سنة، لتورطهما في قضية حيازة وتخزين المؤثرات العقلية بصورة غير مشروعة بغرض البيع.

وتعود حيثيات القضية، وفق ما ورد في بيان لذات الجهة الأمنية، إلى دوريات راجلة لقوات الشرطة لفرقة مكافحة المخدرات بوسط المدينة، لفت انتباههم شخص محل شبهة على مستوى مدخل حي رحماني عاشور، ليتم توقيفه.

وبعد إخضاعه للتفتيش عُثر بحوزته على 3 أمشاط من دواء "كيتيل"، ومشطين من دواء "بريزيفا"، بالإضافة إلى مبلغ مالي، ليتم تحويله إلى مقر الفرقة لاستكمال الإجراءات، في حين مكن التحقيق بعد تفتيش مقر إقامته، من حجز كمية أخرى من دواء "بريزيفا". كما أفضى إلى تحديد هوية الممون الرئيس، والذي تم توقيفه هو الآخر على مستوى وسط المدينة. وبتفتيش مقر إقامته بناء على إذن من السلطة المختصة عُثر على كميات أخرى من المؤثرات العقلية من نوع (اتريلين، وبريزيفا، وليزنكسيا، وباركيديل وكيتيل)، بالإضافة إلى 5 قنينات من محلول سائل مخدر.

العملية النوعية لفرقة مكافحة المخدرات، مكنت من حجز أزيد من 800 قرص من المؤثرات العقلية من مختلف الأنواع والمقادير، و5 قنينات من محلول سائل مخدر، ومبلغ مالي من عائدات البيع، ليتم بعد الانتهاء من إنجاز ملف إجراءات جزائية في حق المعني، تقديمه أمام النيابة المحلية. 

الإطاحة بسارق مركبات

تمكنت الضبطية القضائية للأمن الحضري الرابع بقسنطينة، من فك لغز السرقات التي طالت العديد من المركبات، وتوقيف المشتبه فيه البالغ من العمر 25 سنة، الذي تورط في سرقات من داخل المركبات.

وتعود حيثيات القضية، وفق ما ورد في بيان لذات الجهة الأمنية، إلى تسجيل مصالح الأمن الحضري الرابع بقسنطينة، العديد من الشكاوى من قبل ضحايا بخصوص تعرض مركباتهم للتخريب مع سرقة أغراض من داخلها. التحقيق الذي باشرته الضبطية القضائية وبعد معاينة المركبات محل الشكوى، قاد إلى انتهاج مقترفي الفعل، تخريب زجاج المركبات، ومن ثم القيام بالفعل. وبعد تكثيف التحريات والأبحاث تم تحديد هوية المشتبه فيه، الذي تم توقيفه على مستوى إقليم الاختصاص، وتحويله إلى مقر المصلحة لاستكمال الإجراءات القانونية اللازمة، فيما أفضى التحقيق إلى تورط المشتبه فيه في عمليات التخريب المتبوعة بالسرقة؛ من خلال استهداف المركبات المركونة، وخلو المكان من الحركة مع التنقل بين الأحياء بإقليم الاختصاص، حيث بلغ عدد ضحاياه 5 ضحايا، وبعد الانتهاء من مجريات التحقيق أُنجزت 5 ملفات إجراءات جزائية منفصلة في حق المعني، قُدم بموجبها أمام النيابة المحلية.

مسبوق قضائيا يهدد طفلة بالقتل

أوقفت الضبطية القضائية للأمن الحضري الثالث بقسنطينة، مسبوقا قضائيا يبلغ من العمر 23 سنة، تورط في قضية التهديد بالقتل، والضرب والجرح العمدي على طفلة.

وتعود حيثيات القضية إلى شكوى من قبل ضحية بخصوص تعرض ابنته القاصر للضرب والجرح العمدي مع التهديد بالقتل، من قبل شخص من معارفهم، بعد اعتراضه طريقها. وبعد محاولة اجتنابه بتغيير مسلكها خوفا منه، قام باللحاق بها، ولكمها على مستوى الوجه، مهددا برميها من أعلى الجسر، وحاول منعها من السير. التحريات والأبحاث التي باشرتها الضبطية القضائية للأمن الحضري الثالث، مكنت من رصد الفاعل وتوقيفه بأحد أحياء مدينة قسنطينة، ليتم تحويله إلى مقر المصلحة واستكمال الإجراءات القانونية ضده. وبعد الانتهاء من مجريات التحقيق تم إنجاز ملف إجراءات جزائية في حق المعني، قُدم بموجبه أمام النيابة المحلية.