تشريعيات 12 جوان
  • القراءات: 281
شبيلة. ح شبيلة. ح

قسنطينة

عمال وكالة دعم وتنمية المقاولاتية في إضراب

دخل عمال وإطارات الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية "أونساج" سابقا، أمس، في إضراب مفتوح عن العمل إلى غاية تحقيق مطالبهم، بعد عدم استجابة المستخدم لطلب نقابة العمال التي نددت بغلق أبواب الحوار واستنفاد جميع الحلول الودية للمحافظة على سيرورة المؤسسة، وعدم الالتزام بتسوية مستحقات الترقية المتفق عليها.

قرار الإضراب الذي دعت إليه نقابة عمال الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية، جاء حسب بيان النقابة تحوز "المساء" على نسخة منه، بسبب عدم رد المستخدم على جميع مراسلات الشريك الاجتماعي التي تمحورت مطالبه حول فتح باب الحوار، والاستفسار عن سبب توقف مناقشة الاتفاقية الجماعية، وكذا عدم التزام المستخدم بما تم الاتفاق عليه في اجتماع المكتب الوطني والإدارة بتاريخ 11 و12 نوفمبر 2020، مع عدم إشراك الشريك الاجتماعي في الاستراتيجية الجديدة للبلاد وإنشاء المؤسسة المصغرة الفاعلة، وذلك لما تزخر به الوكالة من عنصر بشري مؤهل في عدة مصالح واختصاصات. كما تحدث المضربون، حسب نفس البيان، عن تجميد المفاوضات المتعلقة بمناقشة بنود الاتفاقية الجماعية للوكالة دون سبب وإشعار مسبق، إلى جانب إقصاء وحرمان عمال وإطارات الوكالة من الحق في الترقية وتقلد المناصب عبر التوظيف الخارجي... وغيرها من الحقوق المهنية الأخرى. 

اقتطاعات غير مبررة من منحة "كوفيد19"

اشتكى عدد من شبه الطبيين، على لسان الفرع النقابي للنقابة الوطنية الجزائرية لشبه الطبي بالمؤسسة الإستشفائية الدكتور عبد الحفيظ بوجمعة" البير"، بقسنطينة، لجوء الإدارة لاقتطاعات غير مبررة في العلاوة الاستثنائية الخاصة بمكافحة وباء كورونا دون وجه حق.

وتساءل أعضاء الفرع النقابي لشبه الطبي بمستشفى البير، عن سبب قيام إدارة المستشفى بخصم جزء من العلاوة الاستثنائية الخاصة بمكافحة وباء كورونا، والمؤسسة بموجب مرسوم رئاسي يحمل رقم 20-79 المؤرخ في 31 مارس 2020، حيث طالب المشتكون وعلى رأسهم عدد من الممرضات المتضررات من الاقتطاع على لسان الفرع النقابي، ومدير المؤسسة، بتقديم توضيحات بخصوص الأسباب الكامنة وراء عملية خصم جزء من مبلغ العلاوة الاستثنائية التي انتظروها منذ أشهر طويلة وكانت سببا وراء عشرات الإحتجاجات.