• القراءات: 125
ح. بوبكر   ح. بوبكر  

مستشفى احمد مدغري بسعيدة

عمال عقود ما قبل التشغيل يحتجون

نظم نهاية الاسبوع الماضي، أكثر من 50 عاملا من حاملي عقود ما قبل التشغيل بقطاع الصحة وقفة احتجاجية امام مقر الولاية بسعيدة. المحتجون والشاغلون لمختلف المناصب بالمؤسسة الاستشفائية احمد مدغري نددوا بعدم تسوية وضعيتهم المهنية من طرف الإدارة المعنية بالمستشفى ،ناهيك عن التماطل في معالجة الملف مابين مصالح الوظيفة العمومية والمراقب المالي لأسباب يجهلها هؤلاء. كما أشار المحتجون من ممرضين وأعوان أمن وغيرهم إلى عدم تسوية وضعيتهم المعلقة منذ سنة 2010، ناهيك عن الوعود الرنانة التي لم تقدم لهم شيئا، مطالبين بتدخل مدير الصحة والجهات المعنية بإنصافهم. ومن جهته فقد أكد مدير الصحة بالولاية بن عمارة محمد، المعين مؤخرا على رأس القطاع على احقية هؤلاء في مطلبهم، معتبرا الوضعية نتاج عدم تحكم ادارة المستشفى في معالجة الملف من الناحية القانونية، وهو ما حدث ايضا سابقا مع الملحقين الإداريين وملفات اخرى، مما يستوجب ـ حسبه ـ إعادة النظر كليا في الهيكل التنظيمي لمستشفى احمد مدغري. كما تعهد ذات المسؤول بمتابعة الملف وتصحيح الاخطاء التي وقعت فيها إدارة المستشفى.  

بعد وفاة ابنه غرقا داخل حفرة: والد الضحية يقاضي مؤسسة استخراج الحصى

قام والد الشاب المتوفي صواق محمد امين البالغ من العمر 15 سنة، إثر غرقه يوم 14 اوت الماضي، بقرية المعاطة التابعة اقليميا لبلدية يوب في بركة مائية يفوق عمقها 7 امتار والذي سبق لـ«المساء” أن تطرقت إليها في عدد سابق. برفع دعوى قضائية ضد مؤسسة (بوموس العيد) المكلفة باستغلال واستخراج حصى الوادي على مستوى وادي سفيون بقرية المعاطة التي كان يقيم بها الضحية. الوالد وحسب مضمون الشكوى الموجهة إلى وكيل الجمهورية لمحكمة سعيدة أعاب على مؤسسة استغلال واستخراج حصي الوادي حفرها للبركة المائية بحجم 7 امتار عوض مترين المحددة في المقرر المذكور والخاص بالاستغلال، وفقا لأحكام المادة 5 من المقرر الولائي 783 في فقرته الثانية بالإضافة الى عدم قيام المؤسسة المذكورة بعملية صيانة الطرقات المؤدية لموقع الاستغلال وفقا لما حدده المقرر في فقرته السابعة من المادة 5 بما في ذلك الفقرات 11 و12 والفقرات 17 و23 من محتوى ومضمون المادة 5 من القرار الولائي وهي الاحكام التي لم تحترمها المؤسسة المكلفة بالإنجاز، حسب مضمون الشكوىن والتي كانت احدى الاسباب الرئيسية في وفاة الضحية، حسب تصريحات العائلة وشهود العيان الذين اشتكوا للسلطات المحلية في الكثير من المناسبات من مخاطر الوادي وعدم احترام المؤسسة لدفتر الشروط.  

احتجزت لأكثر من 20 يوما: استرجاع الفتاة القاصر والقبض على المختطف

تمكنت عناصر الأمن الحضري الاول بأمن ولاية سعيدة، نهاية الأسبوع المنصرم، من استرجاع قاصر لم تبلغ سن الرشد وحسب بيان المصالح فإن الأمر يتعلق بالطفلة المدعوة  ”ش. ش. أ« من مواليد 2005 والتي كانت ضحية عملية احتجاز واغتصاب من طرف المدعو ”ب. ع« البالغ من العمر 35 سنة. اثر معلومات مكنت من استرجاع الضحية التي احتجزت لأزيد من 25 يوما من طرف الجاني. وتنفيذا لأوامر نيابة الجمهورية تم وضع الجاني بتهمة الضرب و الاحتجاز والاغتصاب بغرفة الامن حتى يتم تقديمه أمام نيابة الجمهورية. كما تم عرض الضحية أمام الجهات الطبية المختصة للتأكد من الفعل المخل بالحياء، في حين تم مرافقة الضحية من الجانب النفسي من طرف ذات المصالح الامنية.  

بلدية أولاد خالد: حجز 6 قناطير من لحوم الدواجن الفاسدة

تمكنت مصالح الأمن الحضري الخارجي بأولاد خالد بسعيدة، أول أمس، من حجز كمية من اللحوم البيضاء الفاسدة التي قدر وزنها بــ6 قناطير من لحوم الدواجن كانت على متن مركبة نفعية غير مهيأة لأدنى شروط النظافة، إلى جانب عدم حيازة مالكها لمحل تخزين اللحوم المنصوص عليه وفق شروط القانون التجاري الجزائري، لا سيما في الشق الخاص بتبريد اللحوم ومخالفة معايير الذبح الشرعي للدواجن، وحسب بيان ذات المصالح وبعد استيفاء كل الإجراءات الادارية تمت مصادرة المادة المحجوزة التي تم عرضها على الطبيب البيطري الذي أثبت عدم صلاحيتها للاستهلاك، حيث تم إنجاز ملف قضائي ضد المعني بخصوص مخالفة تدابير النظافة الماسة بصحة المستهلك.

العدد 7240
24 أكتوير 2020

العدد 7240