وهران

حجز 600 قرص مهلوس وكمية من الكيف

  • القراءات: 472
رضوان. ق رضوان. ق

تمكنت مصالح الأمن الحضري 14 بوهران، من وضع حد لنشاط مروجين، وحجز كمية كيف ومهلوسات.وجاءت العملية بعد معلومات حول نشاط المشتبه فيهما، اللذين كانا يتخذان من مقر مسكنها وكرا للتخزين والترويج. وبعد تتبّع وترصد نشاطهما الإجرامي واستيفاء الإجراءات القانونية والحصول على إذن بالتفتيش والتوقيف، أسفرت العملية عن توقيف المعنيين، وحجز 600 قرص مهلوس، و180 غرام من الكيف، وسلاح أبيض محظور، ليتم تحرير إجراء قضائي ضدهما، سيحالان، بموجبه، على العدالة.

تفكيك شبكة من 12 شخصا لسرقة المرجان 

أوقفت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بعين الترك بوهران، شبكة إجرامية تقوم بصيد المرجان داخل البحر بدون ترخيص من السلطات المختصة.

وجاءت العملية، حسب الرقيب الأول محمد دحام من الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بعين الترك، على إثر معلومات عن أشخاص بعرض البحر، يقومون باصطياد المرجان، ليتم تشكيل دورية، والتوجه إلى شاطئ لامادراك ؛ حيث تمت محاصرة مجموعة أشخاص على متن قارب. وبعد استيفاء الإجراءات القانونية وبتفتيش منزل المشتبه فيهم، تم توقيف 12 شخصا ينحدرون من عدة ولايات ويبلغون من العمر بين 34 و50 سنة.

كما تم حجز كمية من المرجان، وقارب صيد مزود بمحرك بقوة 25 حصانا، و3 قارورات أوكسجين، بالإضافة إلى حجز عتاد كان يُستعمل في الغوص والصيد. وبعد استكمال إجراءات التحقيق، تم تقديم المتورطين أمام وكيل الجمهورية حول جنحة استخراج المرجان بدون رخصة، وجنحة حيازة عتاد حساس بدون رخصة، يُستغل في الصيد غير الشرعي.

توقيف سائق سيارة متهور وقابض حافلة

أوقفت مصالح شرطة وهران سائقا متهورا وقابض حافلة، عرّضا حياة المواطنين للخطر.

وجاءت عملية التوقيف، حسب الشرطة، بعد استغلال مقطع فيديو متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" لسائق حافلة يقوم باجتياز الخط الأصفر مع تعريض حياة الركاب للخطر، بعد أن أقدم قابض الحافلة بتصرف سلبي وتحريض سائق سيارة أجرة على اجتياز الخط، ليتمكن من  المرور والدوران وسط الطريق، متعمدا خرق أحكام  قانون المرور؛ ما تَسبب في عرقلة حركة المرور، متبوعة بتوقيف عدد كبير من المركبات، وسط استياء كبير من قبل السواق.

وبالتنسيق مع المركز الولائي للمراقبة بواسطة الفيديو، تمكن عناصر الأمن العمومي من توقيف سائق الحافلة ومرافقه، واتخاذ الإجراءات الإدارية والقضائية ضدهما بخصوص بجنحة تعريض حياة الغير للخطر، بانتهاك واجب من واجبات السلامة المنصوص عليه قانونا، وعرقلة حركة السير. وسيتم تقديمهما أمام الجهات القضائية.