ر. ق ر. ق

في عمليتين نوعيتين لشرطة وهران

حجز 1.15 قنطار كيف و58 ألف قرص مهلوس

فكك عناصر الشرطة القضائية وأمن دائرة عين الترك بأمن وهران في عمليتين نوعيتين شبكات إجرامية عابرة للحدود، تقوم بالإتجار والترويج للمخدرات والمؤثرات العقيلة، حيث تم توقيف 11 شخصا من بينهم مسبوقين قضائيا وامرأة وحجز أكثر من قنطار من الكيف و58600 قرص مهلوس وعدة مركبات. وحسب بيان للمصالح الأمنية المعنية، فإن العملية الأولى جاءت استغلالا لمعلومات تفيد بوجود شبكة إجرامية تنشط في ترويج المخدرات على مستوى إقليم ولاية وهران، وأفضت إلى توقيف شخصين على متن مركبة ببوسفر وتم خلالها حجز قرابة 58 كلغ من الكيف المعالج كانت مخبأة بإحكام داخل الصندوق الخلفي للمركبة، كشفت التحقيقات مع الموقوفين عن شبكة ثانية ضالعة في القضية حيث تم توقيف عناصر الشبكة على متن مركبة أخرى.

وبعد استصدار إذن بالتفتيش وتمديد الاختصاص لإحدى الولايات الغربية المجاورة تم الإطاحة بعناصر شبكة ثالثة وحجز 56 كلغ من المخدرات و950 غراما من الكيف المعالج و53592 قرصا مهلوسا من مختلف الأنواع و690 وحدة مخدر على شكل حقنة صيدلانية ومبلغ مالي من عائدات الترويج يقدر بـ187 مليون سنتيم، ومبلغ 310 أورو ومركبة كانت تستعمل في عملية المواكبة أثناء نقل المخدرات وكذا 5 غرامات من  مخدرات الكوكايين، و4 مركبات كان يستخدمها أفراد الشبكة للنقل والتمويه.

كما أطاح عناصر الشرطة القضائية بشبكة إجرامية أخرى مختصة في استيراد ونقل وتخزين، والاتجار بالمؤثرات العقلية، كما تم توقيف 5 أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 19 و45 سنة، وحجز كمية من المؤثرات العقلية تقدر بـ 5010 أقراص مهلوسة من نوع "إكستازي دومينو" كانت مخبأة بإحكام داخل مجموعة من المجففات الآلية للمنشفات، ومبلغ مالي من عائدات الترويج يقدر ب 264 مليون سنتيم، وقد تم  تحرير إجراء قضائي ضد أفراد الشبكات الإجرامية سيحالون بموجبه أمام العدالة.

إقرأ أيضا.. في كل الأخبار

العدد7148
05 جويلية 2020

العدد7148