• القراءات: 351
ل. عبد الحليم ل. عبد الحليم

أمن تلمسان

توقيف شخص مختص في السرقة

تمكـنت فرقة الشرطة القضائية بأمن دائرة مغنية، على إثر شكوى تقدم بها أحد المواطنين مفادها تعرضه للسرقة من قبل شخص مجهول تحت طائلة باستعمال أسلحة بيضاء، طالت مبلغا ماليا قدره 14 مليون سنتيم، من توقيف شخص يبلغ من العمر العمر 23 سنة مختص في السرقة عن طريق التهديد، تم تحويله إلى مقر الأمن من أجل إستكمال إجراءات التحقيق، حيث أنجز إجراء قضائي في حـقه، عن قضية السرقة تحت طائلة التهديد بواسطة أسلحة بيضاء سكاكين، قدم بموجبه أمام العدالة.

الإطاحة بإمرأة بتهمة السرقة متبوعة بالابتزاز

أطاحت مصالح أمن دائرة منصورة، بولاية تلمسان، بامرأة بتهمة السرقة متبوعة بالابتزاز كانت محل تداول عبر شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وهذا على إثر شكوى تقدم بها أحد المواطنين أمام نفس المصالح، مفادها تعرضه للسرقة عن طريق الابتزاز من قبل امرأة يجهل هويتها، واستغلالا للمعطيات المقدمة من قبل الضحية، باشرت قوات الشرطة عملية البحث والتحري كللت بتوقيف المشتبه فيها البالغة من العمر 32 سنة، وتحويلها إلى مقر الأمن لاستكمال إجراءات التحقيق، حيث أنجز لها ملف قضائي قدمت بموجبه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة تلمسان.

مخالفات لمؤجري المظلات الشمسية والطاولات

سجلت مديرية السياحة لولاية تلمسان، خلال خرجاتها الميدانية، بالتنسيق مع مصالح الأمن لدائرة مرسى بن مهيدي، بتلمسان، بعض المخالفات والمتمثلة في القيام بكراء المظلات الشمسية والطاولات، والكراسي دون الحصول على رخصة للقيام بهذا النشاط، مما ترتب عليه القيام بعمليات حجز فورية، حيث تدخل هذه العملية، في إطار متابعة السير الحسن لموسم الاصطياف وتطبيقا لتعليمات وزير السياحة والصناعة التقليدية، الهادفة إلى تطبيق تعليمة مجانية الشواطئ، والتي رافقتها عملية أخرى تحسيسية، خاصة بالتعريف بالمنشور الوزاري المشترك الذي يعرف الإقامة لدى الساكن.

حملات تحسيسية ضد أخطار السباحة وحوادث المرور وكورونا

تواصل مديرية الحماية المدنية لولاية تلمسان، بالتنسيق مع مديرية السياحة والصناعة التقليدية لولاية تلمسان، حملاتها الـتحسيسية عبر شواطئ ولاية تلمسان، حيث كانت البداية من شاطئ مرسى بن مهيدي الذي يعد الواجهة الأولى للسياح والمستجمين أثناء موسم الاصطياف، بغية توعيتهم بمختلف الحوادث التي تقع منها أخطار البحر، وحوادث المرور وبصفة استثنائية هذه السنة التحسيس بخطر فـيروس "كوفـيد19" المتحور الذي بات ينتشر بصفة مخيفة، وحسب النقيب عـبودي جميلة المكلفة بخلية الإعلام والاتصال، على مستوى مديرية الحماية المدنية لولاية تلمسان، أن الهدف من التوعية هو حماية الفرد من مختلف الأخطار المحدقة به، خاصة وأن الإحصائيات المسجلة في مجال حوادث المرور وأحداث الغرق في الشواطئ والأماكن الأخرى، وكذا الإصابات بفيروس كورونا الذي أصبح في تزايد مستمر يدعو للقلق، وتم بالـمناسبة أيـضا، توزيع المطويات على المصطافين وإعطاء توجيهات وإرشادات، والحث على الـتـقــيد بها من أجل المحافظة على أنفسهم، وكـذا تحسيسهم بــتلقي التلقـيح  لتكوين مناعة جماعية ضد هذا الوباء

المتابعة القضائية ضد المخالفين للبروتوكل الصحي

شـدّد والي ولاية تلمسان، خلال الاجتماع الموسع للجنة الأمنية الولائية الذي عقده تزامنا مع عيد الأضحى المبارك، والمخصّص لدراسة الوضعية الوبائية بإقليم الولاية واتخاذ الإجراءات المناسبة لمجابهة الوضع القائم، في ظل المنحنى التصاعدي في عدد الإصابات بوباء "كوفيد19" على التنفيذ الصارم للتوصيات المنبثقة عن الاجتماعات الدورية حول الوضعية الوبائية، وفي مقدمتها الحظر التام لمواكب الأفراح والعـزاء والولائم، فضلا عن تكثيف الجهود الرقابية في تطبيق البروتوكول الصحي، واتخاذ ما يلزم لضبط المخالفات وفرض عقوبات على المخالفين، وكذا إعداد مخطط للكشف المبكر والتشخيص السريع لمرضى كوفيد، مع توفير الأدوية والمستلزمات الطبية وتعزيز قدرات المخزون الولائي من اللقاح، كما وجه تعليمات صارمة لأجل الاحترام الصارم لقرار غلق قاعات الحفلات ومباشرة إجراءات المتابعة القضائية ضد المخالفين، مع الاحترام الصارم للبروتوكول الصحي فيما يخص النقل الحضري من خلال الـتـقـيد بالنقل في حدود نصف المقاعد، ارتداء القناع الواقي، استعمال المعقمات، وفي حالة عدم الامتثال للبروتوكول الصحي يتم سحب الرخصة وإدخال السيارة إلى المحشر.