❊بوشريفي بلقاسم ❊بوشريفي بلقاسم

مدينة أدرار

تثبيت مغاسل وقائية

مواكبة للاحتياطات المتخذة ضد انتشار وباء كورونا، بادرت المؤسسة الخاصة "خدمات جنوب توات" بأدرار لصاحبها اباعلال أمحمد وأبنائه، بعمل وقائي، يتمثل في إنجاز وتركيب مغاسل ثابتة وُضعت أمام المواطنين في أكثر من مكان بمدينة أدرار.

وأُنجزت هذه المغاسل في شكل جمالي مع إرفاقها بشعارات ترمي كلها إلى الوقاية من فيروس كورونا، بضرورة غسل الأيدي. واستحسن المواطنون مبادرة صاحب المؤسسة، الذي قام بوضع هذه المغاسل أمام المؤسسات الصحية والأماكن التي تكثر فيها حركة المارة؛ إذ يجدون سهولة في غسل أيديهم؛ كإجراء وقائي هام من هذا الفيروس الفتاك. وتبقى مثل هذه المبادرات قائمة للمساهمة في محاربة انتشار هذا الوباء، من خلال أعمال تضامنية وخيرية انخرط فيها الجميع بالتنسيق مع السلطات المحلية وجمعيات المجتمع المدني.

بقيمة 3 ملايير سنتيم ... حجز 144 طنا من المواد الاستهلاكية 

أكد رئيس مصلحة حماية المستهلك وقمع الغش بمديرية التجارة بولاية أدرار، أن أعوان المراقبة بالتعاون مع المصالح الأمنية من شرطة ودرك وطني، داهموا، خلال أسبوع، العديد من المخازن والمحلات التجارية عبر إقليم الولاية، في إطار محاربة المضاربة والاحتكار، وحجزوا 144 طنا من المواد الاستهلاكية من مختلف الأنواع، كانت مكدسة وأخرى منتهية الصلاحية، منها 124 طنا كانت موجهة للاحتكار، و20 طنا مواد غير صالحة للاستهلاك، قدرت تكلفتها المالية بـ 3 ملايير سنتيم. ومن بين السلع المحجوزة 97 طنا مواد استهلاكية؛ من سميد وزيت وسكر... وغيرها عُثر عليها في أحد المخازن بمنطقة رقان، و17 طنا من التمور غير الصالحة للاستهلاك، في شكل علب تم حجزها على متن شاحنتين قدمتا من ولاية الوادي، كانتا متوجهتين إلى برج باجي مختار الحدودية؛ بغية تسويقها خلال شهر رمضان. كما تم حجز وإتلاف مواد غذائية من مختلف الأنواع، منها 1776 كلغ، وإتلاف 2 طن دجاجا فاسدا. وتم تحويل ملفات التجار المخالفين على العدالة.

مكتب بريدي متنقل يجوب المصالح

ﺗﺒﻌﺎ ﻟﻠﺘﻮﺟﻴﻬﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ أسداها والي أدرار العربي بهلول، ﻟﻤﺪﻳﺮ ﺑﺮﻳﺪ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ حول ضرورة ﺍﺗﺨﺎﺫ إجراءات ﻭﺗﺪﺍﺑﻴﺮ وقائية تزﺍﻣﻨﺎ ﻭﺍﻟﻈﺮﻑ الصحي ﺍﻟﺮﺍهن التي تعيشها البلاد، خاصة ولاية أدرار بغية تجنب انتشار فيروس كورونا والسماح للموظفين بتقاضي أجورهم في ظروف صحية وآمنة وعدم التنقل إلى شبابيك البريد، وضعت المديرية الولائية للبريد بأدرار، ﺑﺮﻧﺎمجا للمكتب ﺍﻟﺒﺮﻳﺪﻱ ﺍﻟﻤﺘﻨﻘﻞ لتقريب ﺧﺪﻣﺎﺗﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻭﺍﻟﻬﻴﺌﺎﺕ المختلفة، وعلى أثرها ﺑﺎﺩﺭﺕ ﻣﺼﺎﻟﺢ ﺍﻟﺒﺮﻳﺪ ﺑﺒﺮﻣﺠﺔ ﺍﻟﺘﻨﻘﻞ، بالاستعانة بحافلة خاصة إلى ﻣﻘﺮ ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﻮﻻﺋﻲ؛ كمحطة أولى ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ ﻃﻠﺒﺎﺕ ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻲ ﻗﻄﺎﻉ ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ، لتسلّمهم أجورهم وإخراجها عن قرب بدون التنقل إلى مراكز البريد خصوصا وهم في حالة تأهب قصوى للعمل الدائم في محاربة فيروس كورونا.

وحسب مدير بريد الجزائر بأدرار بالشيخ أحمد، فإن المكتب المتنقل، سيواصل عمله بالتوجه نحو مختلف مرافق العمل لتقديم خدمات قريبة وسريعة، لا تؤثر على سيرورة العمل.

إقرأ أيضا.. في كل الأخبار

العدد 7116
28 ماي 2020

العدد 7116