طباعة هذه الصفحة
انتشال جثة ثانية من تحت الأنقاض
ق. م ق. م

انهيار منزل بمعسكر

انتشال جثة ثانية من تحت الأنقاض

انتشلت جثة ثانية من تحت أنقاض المنزل الذي انهار الخميس الماضي، بمدينة معسكر، لتكون الحصيلة النهائية للحادث قتيلين وجريحة واحدة، حسبما علم لدى مصالح الحماية المدنية.

وأوضح المكلّف بالإعلام بمديرية الحماية المدنية للولاية أنّ أعوان المصالح تمكّنوا من انتشال من تحت الأنقاض جثة فتاة في الثامنة عشر، ليتم تحويلها إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى مسلم الطيب لمعسكر.

وقد تسبب انهيار هذا المنزل المتكون من 3 طوابق والواقع بحي "بابا علي" في  هلاك شخصين وهما صاحب المنزل البالغ من العمر 50 سنة وابنته، في حين أصيبت زوجة الضحية بحروق من الدرجة الثانية نقلت على إثرها إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى مسلم الطيب، قبل أن يتم تحويلها إلى المستشفى الجامعي بوهران، حيث تخضع للعناية الطبية المركزة.

ونجم الانهيار عن انفجار هائل بالمسكن وقع في حدود الساعة السابعة من صباح الخميس، ما أدى إلى انهياره كلية وتضرر سكنين مجاورين حيث يعود سبب الحادث، حسب المعلومات الأولية لمصالح الحماية المدنية إلى انفجار للغاز متسرب بالمسكن. وشرعت المصالح المعنية في هدم بقايا المسكن وإزالة الردوم من المكان.