• القراءات: 415
ع. ق ع. ق

النيابة تتمسك بالتماس 3 سنوات سجنا نافذا في حقه

النطق بالحكم في قضية كريم طابو الاثنين القادم

أيدت النيابة العامة لدى مجلس قضاء تيبازة، أول أمس، التماسات نيابة المحكمة الابتدائية بالقليعة، في محاكمة استئناف، كريم طابو، بإدانته بـ 3 سنوات سجنا نافذا، بجنحتي "إضعاف معنويات الجيش" وتهديد الوحدة الوطنية" في انتظار إصدار هيئة المحكمة، حكمها يوم الاثنين القادم. ورفضت هيئة محكمة الاستئناف، الدفوع الشكلية التي تقدم بها دفاع المتهم، سيما منها، "بطلان المتابعة على اعتبار أنه تمت متابعته، بنفس التهم على مستوى مجلس قضاء العاصمة"، وكذا "المطالبة بإسقاط "جنحة "تهديد الوحدة الوطنية". وبعد هذا الرفض، قررت رئيسة غرفة الجنح بمجلس قضاء تيبازة، إجراء المحاكمة ومباشرة استجواب، كريم طابو، الذي أبدى رغبته في المحاكمة بعد تأجيلها لثلاثة مرات سابقة، بطلب من دفاعه.

وفي مرافعته، تمسك ممثل النيابة العامة بمجلس قضاء تيبازة، بالتماسات، نيابة المحكمة الابتدائية بالقليعة شهر نوفمبر من العام الماضي، حين طالب وكيل الجمهورية يومها، تسليط عقوبة 3 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية بـ 100 ألف دينار، باعتبار أن التصريحات التي أدلى بها يومها "خطيرة " وجاءت "في ظرف سياسي حساس". وفي رده على أسئلة القاضية، رئيسة غرفة الجنح، جدد كريم طابو، رفضه لجميع التهم المنسوبة إليه، مبرزا أنه "لا يجرؤ على التفكير في تهديد الوحدة الوطنية وأنه من أشد المدافعين على الوحدة الوطنية والترابية". وبخصوص جنحة "إضعاف معنويات الجيش"، قال كريم طابو، أن تصريحاته لم تكن موجهة للمؤسسة العسكرية التي "يكن لها كل الاحترام". وبعد استجوابه من قبل هيئة المحكمة والرد على أسئلة المحامين، وتقديم التماسات النيابة العامة، رافع دفاع كريم طابو من أجل براءة موكلهم من جميع التهم المنسوبة إليه.