الشلف

القبض على ممتهن النصب والاحتيال

  • القراءات: 240
م. عبد الكريم م. عبد الكريم

ألقت قوات الشرطة بالأمن الحضري السادس بولاية الشلف، الأسبوع المنصرم، القبض على شخص يبلغ من العمر 50 سنة، يمارس طقوس السحر والشعوذة للنصب على ضحاياه وسرقة أغراضهم.

عملية توقيفه كانت عقب التحقيقات التي باشرها عناصر فصيلة الشرطة القضائية، إثر تلقي شكوى من طرف إحدى ضحاياه، تعرضت لسرقة مبلغ مالي وسلسلة من المعدن الأصفر، بعد النصب عليها بطريقة احتيالية من طرف شخص يدعي ممارسة مهنة العرافة والشعوذة رفقة امرأة وسط مدينة الشلف شهر أكتوبر المنقضي، حيث تمكن عناصر الشرطة من الوصول إلى المعني بعد إطلاق أبحاث وتحريات ميدانية وتقنية، وتوقيفه بمقر إقامته بولاية مجاورة (تيسمسيلت)، وحجز أغراض كان يستعملها في نشاطه المشبوه، تمثلت في علب وأكياس مملوءة بمادة التبغ (مادة الشمة جافة)، وعقاقير يستعملها في نشاطه. كما جرى تحديد هوية شريكته في العملية، وهي امرأة أربعينية، وأخرى على علاقة بنشاطهما ستينية العمر.

وبعد استكمال إجراءات التحقيق تم إعداد ملف قضائي ضد المشتبه فيه، وقُدم أمام الجهات القضائية المختصة، التي خصته بأمر بالإيداع عن تهم جنح السرقة والنصب والاحتيال، ومخالفة اتخاذ مهنة العرافة والتنبؤ بالغيب.

الشرطة تضع حدا لنشاط مروّج كوكايين

تمكنت شرطة الأمن الحضري الخارجي ببوزغاية بأمن دائرة الزبوجة بولاية الشلف، من وضع حد لنشاط مروج مواد مخدرة، مع حجز ما يقارب 2 غرام من المخدرات الصلبة (كوكايين)، بالإضافة إلى مهلوسات و "كيف معالج".

عملية الإطاحة بالمشتبه فيه الذي يبلغ من العمر 26 سنة، تمت الأسبوع الفارط، على إثر عملية مراقبة أمنية للمركبات والأشخاص المشبوهين على مستوى الحاجز الأمني بمدخل بلدية بوزغاية، حيث تم ضبطه على متن مركبة متلبسا بحيازة أقراص مهلوسة من نوع "بريغابالين" وقطع من الكيف المعالج، فيما أسفرت عملية التفتيش الدقيقة للمركبة، عن العثور على كمية الكوكايين مخبأة بإحكام بمحول السرعة، مع العثور على أسلحة بيضاء (خنجرين)، ومبلغ مالي من العائدات الإجرامية قدر بأكثر من 13 ألف دج، تبين أنه كان بصدد نقلها إلى بلدية الشطية بغرض ترويجها رفقة شريك له في نشاطه الإجرامي. وتم تحديد هوية والنشاط الإجرامي لمشتبه فيه أُنجز ضده ملف جزائي، قُدم، بموجبه، أمام الجهات القضائية المختصة لدى محكمة تنس.

الإطاحة بمروّج خطير للمؤثرات العقلية

تمكنت شرطة الأمن الحضري الخارجي أم الدروع بأمن ولاية الشلف، في إطار مساعيها لمحاربة جرائم المتاجرة في المواد المخدرة في الوسط الحضري، من الإطاحة بمروج خطير للمهلوسات بذات البلدية، مع حجز 129 قرص مؤثر عقلي.

عملية الإطاحة بالمشتبه فيه البالغ من العمر 31 سنة، تمت حسب ما جاء في بيان خلية الاتصال والعلاقات العامة بأمن ولاية الشلف، وفق خطة أمنية محكمة، بعد عمليات متابعة وترصد مكثفة لتحركاته الحذرة؛ إذ كان مطلوبا من العدالة بموجب أمر بضبط وإحضار عن قضية متاجرة بالمهلوسات، ومحل تحقيق في قضية مماثلة من طرف عناصر فصيلة الشرطة القضائية للأمن الحضري، التي أطاحت به بعد عملية مداهمة على مستوى حي عزون، الأسبوع الفارط، حيث كان على متن دراجة نارية يستعملها في عمليات الترويج، متلبسا بحيازة 129 قرص مهلوس من أنواع مختلفة، ومبلغ مالي من عائدات بيعه هذه المواد، إضافة إلى مقص يستعمله في نشاطه الإجرامي، فيما أُنجز ملف ضد المشتبه فيه عن قضية الحيازة بغرض المتاجرة، وعرض على الغير مؤثرات عقلية بطريقة غير مشروعة، قُدم، بموجبه، أمام الجهات القضائية المختصة.

توقيف 17 مشتبها فيه من الجنسين بالشلف

شنت قوات الشرطة لأمن ولاية الشلف، نهاية الأسبوع، حملة مداهمة استهدفت، حسب ما جاء في بيان خلية الاتصال والعلاقات العامة بأمن الشلف، حي مداحي (الزبوج)؛ باعتباره أحد بؤر الإجرام بمدينة الشلف، ومحل استياء المواطنين، تم خلالها مراقبة وتحويل العديد من الأشخاص المشبوهين من الجنسين، مع تنفيذ أوامر بتفتيش قانونية لأصحاب مساكن مشبوهين محل استياء سكان ذات الحي؛ جراء تصرفاتهم وأفعالهم الإجرامية.

وأسفرت العملية عن توقيف 17 مشتبها فيه، من بينهم 5 نساء و4 رجال تتراوح أعمارهم ما بين 18 و45 سنة، متهمين بقضايا إنشاء محل للفسق والدعارة، مع حجز أسلحة بيضاء مختلفة (خنجر كبير الحجم و بوشية) وأغراض أخرى. ومن بين الموقوفين ثلاثينية مطلوبة من مصالح العدالة بموجب أمرين بالحبس عن طريق الإكراه البدني، وأخرى عشرينية محل أمر بالحبس عن طريق الإكراه البدني، وشخص يبلغ من العمر 45 سنة، محل صورة قرار نهائي بالحبس عن تهمة الضرب والجرح العمدي بالسلاح الأبيض، اتُّخذت في شأنهم الإجراءات القانونية بالتنسيق مع النيابة المختصة، في حين تم إخضاع البقية لإجراءات شرطية.