• القراءات: 128
نور الدين. ع نور الدين. ع

بسكرة

القبض على سارقين ومخلّ بالنظام العام

ألقت مصالح الشرطة بطولقة بولاية بسكرة، القبض على 3 أشخاص تورطوا في قضايا مختلفة، بناء على مكالمة هاتفية على الرقم الأخضر 1548، من شخص يبلغ من العمر 53 سنة، مفادها نجاحه في القبض على شخص قام بسرقة بطارية شاحنته الخاصة.

وعلى الفور تم التنقل إلى المكان. وبتحويل المتورط (37 سنة) إلى مقر المصلحة لمواصلة التحقيق، أوقف شخص آخر (29 سنة) تورط معه، لينجز لهما ملف جزائي بالموضوع. وبتقديمهما للعدالة صدر في حق الأول أمر بالإيداع، والثاني صدر في حقه أمر بالرقابة القضائية. كما تمكنت قوات الشرطة بذات المصلحة، من توقيف شخص يبلغ من العمر 32 سنة، تورط في نشر وترويج منشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من شأنها المساس بالأمن والنظام العام، وجنحة إهانة موظفين وهيئات نظامية وعمومية. وعند تحويله إلى مقر المصلحة أُنجز له ملف جزائي بالموضوع. وبتقديمه للعدالة صدر في حقه أمر بالرقابة القضائية.

رجال الإعلام في ضيافة الوالي 

أكد عبد الله أبي نوار والي بسكرة، أول أمس، خلال استضافته رجال الإعلام المحليين بقاعة التشريفات، أكد أن اليوم العالمي لحرية التعبير، فرصة لاستحضار سجل الصحافة الجزائرية الحافلة بالإبداع والتميز، مضيفا أنها مناسبة للتنويه بما قدمه القطاع خلال مراحل متعاقبة في مجال الدفاع عن حرية التعبير، وتمكين المواطن من إعلام موضوعي ونزيه.

واسترسل قائلا: "إن وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية والإلكترونية رافقت السلطات العمومية، وسخّرت قدراتها خلال المرحلة الصعبة التي تعيشها بلادنا"، مشيرا إلى البرامج المتعلقة بتوسيع النقاش حول المواضيع المختلفة، وغيرها من الأنشطة الصحفية التي تتفاعل مع الساحة الوطنية من تطورات في مختلف الميادين، مثمّنا دور الإعلاميين في إنتاج المعلومات ونشرها بما يخدم المجتمع والوطن عموما. وقال إن المعلومات المقدمة حول مختلف المشاريع التي تخدم المواطن على مستوى كل شبر من هذه الولاية المجاهدة، تساهم في تحقيق التنمية بصفة عادلة عبر مختلف بلديات الولاية، مثمنا دور الإعلام في تنوير الرأي العام المحلي، وطرح انشغالاته بالموضوعية التي تفرضها أخلاقيات المهنة، مؤكدا أن أبواب مكتبه ستظل مفتوحة أمام الصحفيين والمراسلين لاستقاء المعلومة التي يبحثون عنها من المصدر، مغتنما الفرصة للترحم على أرواح الذين فقدتهم الأسرة الإعلامية بفعل جائحة كورونا.