عنابة

الشرطة تطيح بشبكة دولية لسرقة السيارات

  • القراءات: 857
 سميرة عوام سميرة عوام

تمكنت مصالح أمن دائرة البوني بولاية عنابة، ممثلة في الأمن الحضري الثاني، خلال الأسبوع الماضي، من وضع حد لنشاط شبكة إجرامية منظمة تمتهن سرقة السيارات، يمتد نشاطها عبر العديد من ولايات الوطن، مع توقيف 5 أشخاص، تتراوح أعمارهم ما بين 32 و40 سنة، وحجز وثائق إدارية مزورة، ولوحات ترقيم مزورة، وأدوات تستعمل في عمليات السرقة، إلى جانب قطع غيار مستعملة، مع حجز سيارة تستعمل في العمليات الإجرامية، وسيارة محل تهريب دولي وسيارة أخرى محل بحث.

وقد تم تقديم المشتبه فيهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الحجار، عن قضية تكوين جمعية أشرار لارتكاب جناية السرقة بظروف الليل والتعدد باستحضار مركبة ذات محرك، والتهريب الدولي للسيارات، والتزوير واستعمال المزور في وثائق رسمية تصدرها سلطة عمومية، ووضع للسير مركبة بوثائق مزورة وتزوير هياكلها، وكذا انتحال هوية الغير من شأنها قيد حكم قضائي بسجل السوابق القضائية، وحيازة واستعمال ألواح ترقيم من شأنها أن توهم بأن وسيلة النقل قد سجلت قانونيا بالجزائر، وأيضا حيازة معدات مهيأة لأفعال السرقة.

السردين المستورد بـ500 دينار

بمبادرة من وزارة الصيد البحري تم مؤخرا استيراد كميات هائلة من السردين من دولة تونس لتغطية سوق السمك في الجزائر وتوفير احتياجات الصائمين. وبأسعار معقولة، في حين تمت الإشارة، إلى أن رخصة استيراد السردين لفترة محدودة.

وفي هذا السياق تم تدعيم ولاية عنابة بـ5 أطنان من سمك السردين كدفعة أولى حسب مدير الصيد البحري رميتة نور الدين، وقد تم توزيعها على نقاط البيع التابعة لأسواق رمضان وعلى عدة مسمكات بالإضافة، إلى تجار الجملة للولايات الداخلية، وحدد سعر السردين المستورد بـ500 دينار، في حين تتواصل العملية لتموين نقاط بيع المنتجات الصيدية على مستوى ولاية عنابة بالمنتوج المحلي والمستورد بأسعار معقولة.

هذه المبادرة استيراد كميات كبيرة من السردين التي أقرتها وزارة الصيد البحري، لقيت استحسانا من طرف المواطنين والذين أجمعوا على أن سعر السردين المستورد في متناول الجميع، فيما بلغ سعر السردين المحلي 120 دينار خلال شهر رمضان.

للإشارة عرف ميناء عنابة خلال الأيام الماضية انزالا كبيرا في منتوج السمك بلغ 60 طنا منها السردين "البونيط"، و«لاتشا" وغيره من الأسماك الأخرى، في انتظار تحسن الأحوال الجوية لتوفير كميات أخرى من الأسماك.