اكتشاف حفريات أثرية بقسنطينة
  • القراءات: 2356

اكتشاف حفريات أثرية بقسنطينة

اكتشف عمال بمشروع ترميم وإعادة الاعتبار لمسجد سيدي عفان بالسويقة السفلي بمدينة قسنطينة القديمة، خلال الأيام الفارطة وأثناء قيامهم بعملية الترميم، حفريات أثرية ومسالك لتصريف المياه تعود لقرون غابرة، حيث أكد مدير الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية والمحمية عبد الوهاب زكاغ، أن الحفريات الأثرية كانت عبارة عن 15 قبرا تحوي هياكل عظمية تعود للقرن الـ 12 أو الـ 13 للميلاد، زيادة على اكتشاف مسالك تحت الأرض خاصة بتصريف المياه. وأضاف المتحدث أن الشرطة العلمية وخبراء من المركز الوطني للبحوث والآثار، وبمجرد الاكتشاف باشروا التحقيق في ماهيتها؛ قصد تشخيص الهياكل والحقبة التاريخية التي تعود لها بالتدقيق.من جهة أخرى، عرفت أشغال ترميم ورد الاعتبار للعديد من المعالم المعروفة بعاصمة الشرق والتي تدخل في إطار التحضير لقسنطينة عاصمة الثقافة العربية، العديد من الاكتشافات الأثرية، على غرار العثور على باب سيرتا أثناء عمليات الحفر الخاصة بمشروع المكتبة الحضرية، وكذا اكتشاف عظام تعود إلى حقب زمنية سابقة، إلى جانب بعض الجِرار القديمة خلال إنجاز ترميمات بالجزء السفلي من ”نزل سيرتا” بوسط المدينة، وهي كل الحفريات التي تمت معاينتها أثريا من قبل فرق خاصة، قبل أن يُبعث بشأنها تقرير مفصل إلى وزارة الثقافة، لإرسال وفد من المركز الوطني للبحث في علم الآثار للتحقيق فيها.                                                                      
العدد 7245
29 أكتوير 2020

العدد 7245