باتنة

استرجاع سيارة ودراجة نارية محل سرقة

  • القراءات: 561
ع. بزاعي ع. بزاعي

استرجع عناصر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بنقاوس بباتنة، دراجة نارية من نوع "سيم"، محل سرقة، عقب تلقي بلاغ ضد مجهولين.

ووفق ما أفاد به بيان هذه الهيئة النظامية وبعد تفعيل مخطط مجابهة سرقة المركبات وتكثيف عملية البحث، تم تحديد مكان الدراجة النارية، وتوقيف المشتبه فيهم الثلاثة المختصين في سرقة المركبات، الذين تتراوح أعمارهم بين 22 و23 سنة، والذين قاموا بسرقة الدراجة باستعمال شاحنة من نوع "جاك" ، ليتم بذلك تسليم الدراجة النارية والشاحنة لمالكهما الأصلي، وتقديم المشتبه فيهم أمام مصالح أمن دائرة نقاوس؛ لمواصلة التحقيق.

وفي سياق متصل، تمكنت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بسقانة، من استرجاع سيارة من نوع "رونو كليو" سُرقت من الضحية بتاريخ 22 مارس الجاري. وتم تسليمها لمالكها مقابل محضر تسليم. وفُتح تحقيق في القضية.

حجز 33 قنطارا من اللحوم غير الصالحة للاستهلاك 

تمكن عناصر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بوادي الشعبة، من توقيف شخص، وحجز حوالي 33 قنطارا من اللحوم الحمراء والبيضاء المحلية والمستوردة غير الصالحة للاستهلاك البشري، بغرفة التبريد غير المسجلة لدى مصالح التجارة بولاية باتنة.

ووفق ما أفاد به بيان هذه الهيئة النظامية، فإن القضية تعود وقائعها إلى تاريخ 21 مارس الجاري، بناء على معلومات مستغلة؛ حيث تم تشكيل دورية بالتنسيق مع مصالح أعوان قمع الغش وحماية المستهلك بمديرية التجارة لولاية باتنة، ومفتش بيطري رئيسي بمكتب النظافة والصحة البلدي لبلدية وادي الشعبة.

وتبعا لإذن بالتفتيش صدر عن وكيل الجمهورية لدى محكمة باتنة، تمت مداهمة المزرعة التي تتواجد بها غرفة التبريد، ليتم العثور على هذه الأخيرة بأحد المستودعات، وكذا ثلاجتين تحتويان على كمية معتبرة من الدجاج منزوع العظم ومجهول المصدر. وعند فتح باب غرفة التبريد عُثر بداخلها على كمية معتبرة من اللحوم من مختلف الأحجام والأنواع، منها أزيد من حوالي 2000 كلغ من لحم البقر المستورد، وقطع مختلفة من لحم محلي مجهولة المصدر، بوزن إجمالي من 150 كلغ، و15 جزرة خروف محلي مجهول المصدر، بوزن إجمالي من 330 كلغ، و10 جزرات خروف مستوردة بوزن إجمالي من 178.25 كلغ، و85 كلغ من أحشاء الخرفان، إلى جانب 45 رأسا من الغنم، وأكياس تحتوي على دجاج منزوع العظم بوزن إجمالي قُدر بـ 240 كلغ، وبقايا عظام دجاج (كركاس) بوزن 8 كلغ.

ومن جهتها، فتحت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بوادي الشعبة، تحقيقا معمقا في القضية. وتم تشميع غرفة التبريد، مع تقديم المتورطين أمام الجهات القضائية المختصة.

سفيان.. حجز 2093 قرص مهلوس

تمكن عناصر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بسفيان بباتنة، من الإطاحة بأربعة أشخاص مشتبه فيهم تتراوح أعمارهم بين 25 و30 سنة؛ متهمين بجناية تكوين جماعة أشرار، وجنحة التهريب، وجنحة حيازة مؤثرات عقلية بريغابالين 300 ملغ بطريقة غير مشروعة بغرض المتاجرة.

وتعود حيثيات القضية، وفق ما أفاد به بيان هذه الهيئة النظامية، إلى تاريخ 7 مارس الجاري. وبناء على معلومات مستغلة، تنقلت دورية من أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بسفيان، إلى الطريق البلدي غير المرقم الرابط بين قرية تيفران وبلدية أولاد عوف؛ حيث ضُبط المشتبه فيه المسمى (ب. ف) البالغ من العمر 29 سنة، وبحوزته كيس مملوء بالأقراص المهلوسة من نوع "بريقابالين"، كان يحاول الاختباء.

وذكر المصدر أن التحقيقات المعمقة أفضت إلى توقيف باقي أفراد العصابة، الذين كانوا بصدد تسهيل عملية تمرير تلك الشحنة من الأقراص المهلوسة، وتبادل المعلومات على طول الطريق. ويتعلق الأمر بالمسمى (ب. ش/ 30 سنة)، والمسمى

(ب. أ /25 سنة)، والمسمى (د. ع/ 29 سنة). وأسفرت العملية عن حجز 2093 قرص من نوع "بريقابالين"، ومركبة من نوع "داسيا لوقان"، ودراجة من نوع "كوكسي". وفتحت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بسفيان، تحقيقا في القضية. وتم تسليم المركبة "داسيا لوقان" والدراجة لمالكهما، في حين تم تقديم المشتبه فيهم أمام الجهات القضائية المختصة.

حجز 480 كبسولة "بريقابالين"

أوقف عناصر فرقة مكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات، 3 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 32 و36 سنة، على خلفية قيامهم بحيازة المؤثرات العقلية بغرض ترويجها، حسب ما عُلم من خلية الاتصال والعلاقات العامة لأمن باتنة.ونقلا عن نفس المصدر الأمني المحلي، فقد تم حجز كمية من المؤثرات العقلية المقدرة بـ 480 كبسولة "بريقابلين 300 ملغ" أجنبية الصنع.وبعد استيفاء جميع الإجراءات القانونية اللازمة، تم تقديم المشتبه فيهم أمام النيابة المحلية.