بجاية

إخماد 11 حريقا

  • القراءات: 214
الحسن حامة الحسن حامة

سجلت ولاية بجاية إخماد 11 بؤرة حريق اندلعت ليلة الجمعة إلى السبت بالمنطقة، متسببة في إتلاف مساحات واسعة من النباتات دون تسجيل خسائر في الأرواح، بفضل تجنيد الوسائل البشرية والمادية الضرورية، وفق ما علم من المديرية المحلية للحماية المدنية.

وأوضحت المكلفة بالاتصال لدى الحماية المدنية، الملازم أول لطيفة مجبر، أن هذه الحرائق طالت عدة مواقع غابية انطلاقا من تيشي، على بعد 15 كلم شرق بجاية، إلى غاية بني معوش، 75 كلم جنوب غرب الولاية، مرورا ببوخليفة وشميني وبرباشة جنوبا، مؤكدة على إخمادها كلية.

كما أشارت إلى اتساع رقعة النيران في بعض الأحيان قريبا من بعض السكنات، سيما بالمكان المسمى "العنصر تبقيرت" ببلدية برباشة، أين كانت أيضا محطة لغاز البوتان معرضة لخطر النيران، لولا تدخل رجال الإطفاء الذين قاموا بتنصيب جهاز وقائي فعال لمنع تقدم السنة اللهب. كما قام أعوان الحماية المدنية بإجلاء أفراد العائلات المهددة. وتبقى أسباب اندلاع هذه النيران مجهولة إلى حد الساعة، فيما يعتبر سكان المنطقة أن الغطاء النباتي قد ازداد هشاشة؛ بسبب الجفاف، وموجات الحر الشديدة التي سُجلت خلال الصائفة الماضية.

حجز آلة حفر بدون رخصة

توصل أفراد وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني ببجاية، مؤخرا، إلى حجز آلة حفر، تُستعمل في تهيئة الأراضي وتسطيحها بدون رخصة، إثر معلومات وردت أفراد الفرقة بخصوص وجود آلة حفر تقوم بتهيئة وتسطيح قطعة ترابية بالمكان المسمى قرية " إيباشيرن" ببلدية بجاية؛ حيث تم التنقل إلى عين المكان، وضبط آلة حفر من نوع Cater Pillar تحمل ترقيم ولاية بجاية، كان يستغلها شخص يبلغ من العمر 34 سنة، ينحدر من ولاية بجاية، بدون حيازته على أي وثيقة. فتم توقيفه، واقتياده إلى مقر الفرقة من أجل مواصلة التحقيق، فيما أُنجز ملف في القضية، وأُرسل إلى الجهات القضائية المختصة، مع وضع آلة الحفر بالمحشر البلدي لبلدية بجاية.

 

وضع حد لنشاط شبكة إجرامية

وضع أفراد وحدات الدرك الوطني ببجاية، حدا لنشاط شبكة إجرامية مختصة في المتاجرة بالأقراص المهلوسة، تتكون من أربعة أشخاص، تنشط بإقليم ولاية بجاية، إثر معلومات وردت أفراد الفرقة، مفادها وجود شبكة إجرامية مختصة في المتاجرة بالأقراص المهلوسة تنشط على مستوى الطريق الوطني رقم 12 بحي بئر السلام ببلدية بجاية؛ حيث تم تشكيل دورية، والتنقل إلى عين المكان، فتم توقيف عناصر الشبكة البالغ عددهم أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 29 و41 سنة، ينحدرون من ولاية بجاية. وبعد تفتيشهم عُثر على 39 قرصا مهلوسا من نوع "بريقابالين 300 مل" ، و30 قرصا مهلوسا من نوع " إكستازي" ، فتم اقتيادهم إلى مقر الفرقة لمواصلة التحقيق، فيما أُنجز ملف في القضية لتحويلهم إلى الجهات القضائية المختصة.

الإطاحة بمروّجي كوكايين

أطاحت فرقة مكافحة المخدرات للشرطة القضائية بأمن ولاية بجاية، مؤخرا، بجماعة إجرامية متكونة من ثلاثة أشخاص، منهم مسبوقون قضائيا ينحدرون من بلدية أقبو ببجاية، تتراوح أعمارهم بين 27 و35 سنة، يحترفون المتاجرة بالمخدرات الصلبة الكوكايين بإقليم ولاية بجاية، مع حجز، قرابة، 24 غراما من مادة الكوكايين.

وبعد استغلال معلومات وردت عناصر الفرقة مفادها وجود جماعة إجرامية تقوم ببيع وترويج المخدرات الصلبة "كوكايين" في أوساط الشباب على مستوى إقليم ولاية بجاية، تم توقيف المشتبه فيه الرئيس بمدينة أقبو رفقة مشتبه فيه آخر، ضُبط بحوزته كمية من المخدرات الصلبة الكوكايين، قدر وزنها بـقرابة 24 غراما، وميزان إلكتروني صغير عليه آثار مادة الكوكايين، بالإضافة إلى مبلغ مالي قدره 254 ألف دج من عائدات الترويج. 

كما أفضى التحقيق إلى تحديد هوية مشتبه فيه آخر متورط في القضية، وتوقيفه. وعند تفتيش مسكنه تم ضبط وحجز ميزان إلكتروني صغير الحجم عليه آثار الكوكايين، بالإضافة إلى مبلغ مالي من العملة الأجنبية قدر بـ 1320 أورو، فتم إنجاز ملف جزائي ضد المشتبه فيهم، وتقديمهم أمام الجهات القضائية المختصة، فصدر في حقهم أمر بالإيداع.

 

مصادرة 6 قناطير من الدجاج الفاسد

صادر أفراد وحدات الدرك الوطني ببجاية، مؤخرا، 6 قناطير من الدجاج الفاسد غير الصالح للاستهلاك البشري ببلدية واد غير، بعد الحصول على أخبار بخصوص مرور شحنة من اللحوم البيضاء غير الصالحة للاستهلاك البشري بالمكان المسمى "إيبوراسن" ببلدية واد غير. فتم، على الفور، تشكيل دورية، والتنقل إلى عين المكان، وتوقيف شاحنة غير مجهزة بمبرد، تنعدم بها شروط النظافة، كان يقودها مالكها البالغ من العمر 32 سنة، الذي ينحدر من ولاية بجاية.

وبعد مراقبة الصندوق الخلفي للمركبة، تبين بأنه يحمل على متنها 6 قناطير من اللحوم البيضاء (دجاج) مذبوحة بطريقة غير شرعية، غير منزوعة الأحشاء مجهولة المصدر غير صالحة للاستهلاك البشري، غير محترم إلزامية إعلام المستهلك بالوسم، لا يملك صاحبها أية وثيقة تسمح له بممارسة هذا النشاط، وتم اقتياده إلى مقر الفرقة لمواصلة التحقيق، فيما أنجز ملف في القضية وأرسل إلى الجهات القضائية المختصة، مع إتلاف البضاعة.