• القراءات: 353
بسكرة بسكرة

بسكرة

إجراءات لفائدة عمال القطاعات المتضررة

اتخذت إدارة الوكالة الجهوية للصندوق الوطني للعطل مدفوعة الأجر والبطالة الناجمة عن سوء الأحوال الجوية لقطاعات البناء والأشغال العمومية والري "كاكوبات"، اتخذت خلال فترة تفشي جائحة كورونا، جملة من الإجراءات لفائدة عمال قطاع البناء والأشغال العمومية والري.

وأوضحت السيدة صورية قودة، المكلفة بالاتصال بالوكالة الجهوية للصندوق ببسكرة، أن في إطار التصدي لجائحة كورونا سارعت المديرية العامة لـ "كاكوبات"، إلى اتخاذ عدة تدابير لتقديم يد العون لمنخرطي الصندوق، بتقديم تسديد العطل السنوية لشهر جويلية، التي يتم تسديدها استثنائيا ابتداء من شهر أفريل، لصالح رب العمل بطلب منه؛ تعويضا له عن تسديدها للعمال. وأفادت بأن تلك الإجراءات تضمنت تمديد فترة التصريح والتسديد لشهر مارس وكذا الثلاثي الأول، إلى غاية 30 جوان من نفس السنة، فضلا عن تجميد غرامات التأخير وعلاوات الزيادة الخاصة بالفترات السابقة قبل 16 أفريل، لمدة 6 أشهر؛ بمعنى إلى غاية شهر سبتمبر 2020.

زريبة الوادي: عمليات تضامنية لفائدة العائلات المعوزّة

استفادت أكثر من 1600 أسرة بزريبة الوادي الواقعة على بعد 80 كم شرق بسكرة، من إعانات في إطار التكافل مع العائلات المعوزة التي تعاني من ضنك العيش.

وقال رئيس المجلس الشعبي البلدي محمد العيد بلقاسمي لزريبة الوادي، إن الهبة التضامنية الواسعة من قبل المحسنين والجمعيات النشطة والمجتمع المدني والسلطات المحلية، تندرج ضمن العمل الخيري، وفي إطار العمليات التضامنية خلال شهر رمضان الكريم. وأفاد بأن الدولة تكفلت بالأسر المعوزة، حيث استفادت 517 عائلة من منحة 10 آلاف دينار، مشيرا إلى تسلّم وتوزيع 600 قفة قدمها محسنون لخلية اليقظة بالولاية، وأن إعداد القوائم تم من طرف رؤساء الأحياء. وأضاف المتحدث أن الهلال الأحمر الجزائري قدم هو الآخر، إعانة تتمثل في 150 قفة، وإعانة أخرى من قبل الكشافة الإسلامية تقدر بـ 145 قفة، بمجموع 890 قفة تتضمن مواد غذائية، لافتا إلى أن 1400 عائلة استفادت سواء من قفة رمضان أو إعانة مالية، ومؤكدا أن الجمعيات النشطة مازالت تواصل عملها في إطار العمليات التضامنية.     

اتحاد التجار والحرفيّين: إجراءات لتنظيم الأنشطة التجارية

أكد الناطق الرسمي لاتحاد التجار والحرفيين بولاية بسكرة، إقرار جملة من القرارات التي اتُّخذت خلال اجتماع ضم العديد من الهيئات بالولاية، لتنظيم مجموعة من الأنشطة التجارية.

وقال المتحدث إن التجار والحرفيين مطالبون بتكثيف الوقاية والصرامة لمحاربة انتشار وباء كورونا، مشيرا إلى أن أصحاب متاجر الألبسة والأواني وغيرها من الأنشطة، يدركون أهمية النظافة من خلال التعقيم والتطهير، ومشددا على أهمية اتخاذ كافة التدابير؛ تفاديا للإغلاق مستقبلا. ولفت إلى أن النشطين في مجال الحلويات التقليدية "الزلابية" وأكلة "الدوبارة"، مقيَّدون بالشروع في نشاطهم من الثامنة صباحا إلى غاية الثالثة زوالا.

وفي سياق متصل، أفاد الناطق الرسمي بأن استمارة التعويض يمكن تحميلها من موقعي اتحاد التجار والحرفيين وغرفة الصناعة والتجارة، التي ينبغي أن تتضمن ختم الاتحاد أو ختم غرفة التجارة، وعليه فإن رؤساء الفروع مطالبون بمعالجة الاكتظاظ من خلال تنظيم العملية.   

العدد 7245
29 أكتوير 2020

العدد 7245