• القراءات: 156
ق. م ق. م

تيسمسيلت

إتلاف 11 هكتارا من الأشجار الغابية والمثمرة

تسببت ثلاثة حرائق اندلعت خلال الثلاثة أيام الأخيرة بغابات ولاية تيسمسيلت، في إتلاف أزيد من 11 هكتارا من الأشجار الغابية والمثمرة، حسبما علم لدى محافظة الغابات. وقد أتى الحريق الأول الذي نشب بغابتي "سوق الحد" (سيدي العنتري) و"وواد لرجام"، على أكثر من 5 هكتار من أشجار الصنوبر الحلبي وثلاث هكتارات من الأدغال، فيما سجل حريق ثان على مستوى غابة "البطحة" ببلدية لرجام وألحق أضرارا بحوالي 1.5 هكتار من الأشجار الغابية فضلا عن حريق بغابة "فريحة" ببلدية سيدي سليمان تسبب في إتلاف 1.5 هكتار من أشجار الصنوبر الحلبي، وفق نفس المصدروقد سخر لإخماد هذه الحرائق أكثر من 70 عون من محافظة الغابات والحماية المدنية وأربع شاحنات إطفاء وأربع سيارات رباعية الدفع ذات صهريج، مما سمح بإنقاذ مساحات شاسعة من المناطق الغابية، استنادا إلى نفس المصدر.

97 مخالفة تتعلق بإنجاز منازل بدون رخصة

أحصت مصالح شرطة العمران وحماية البيئة بولاية تيسمسيلت خلال شهر ماي، ارتفاعا في المخالفات المتعلقة بالبيئة والعمران، وفقا لما ورد في بيان لمكتب الاتصال والعلاقات العامة للأمن الولائيوقد تم تسجيل 97 مخالفة تتعلق بإنجاز منازل بدون رخصة وعدم احترام قواعد الصحة والنظافة العمومية والتجارة غير الشرعية وإعاقة الطريق العام بوضع مواد من شأنها عرقلة حركة المرور مقابل 31 مخالفة خلال شهر أفريل الماضي، وفق نفس المصدروستطلق مديرية الأمن الولائي بالتنسيق مع مختلف الشركاء قريبا، برنامجا تحسيسيا موجها لفائدة المواطنين والتجار والذي سيشمل لقاءات توعوية جوارية تحثهم على المحافظة على البيئة والمساهمة في إضفاء منظر جمالي على مدن الولاية وأهمية احترام قواعد الصحة والنظافة، إلى جانب تنشيط حصص إذاعية حول الموضوع.

العدد 7244
28 أكتوير 2020

العدد 7244