الصين تمنح حوافز مالية لزيادة النسل

الصين تمنح حوافز مالية لزيادة النسل

يدرس إقليم لياونينغ، الواقع في شمال شرقي الصين، سبلا بهدف التصدي لتناقص عدد سكانه، وقد يقدم حوافز مالية لتشجيع الأزواج على إنجاب مزيد من الأطفال.

يسعى الإقليم جاهدا في سبيل مواجهة تراجعه الاقتصادي المستمر منذ فترة طويلة، كما تتقلص القوى العاملة في الإقليم وتتقدم في العمر بسرعة، رغم حملة عمرها 15 عاما من جانب الحكومة المركزية من أجل "تجديد شباب شمال شرق البلاد"، حسبما جاء في صحيفة "تشاينا ديلي" الرسمية الصينية اليوم الثلاثاء.

ارتفع الناتج المحلي الإجمالي لإقليم لياونينغ، الذي كان في وقت ما واحدا من أكثر أقاليم البلاد ازدهارا في العام الماضي بنسبة 4.2 بالمئة، مقارنة مع معدل النمو على المستوى الوطني نسبته 6.9 بالمئة. وقد انكمش الناتج المحلي الإجمالي للإقليم بنسبة 2.5 بالمئة عام 2016.

نقلت "تشاينا ديلي" عن وكالة التخطيط الاقتصادي في الإقليم إن لياونينغ،  تقديم حوافز ضريبية وتعليمية واجتماعية وسكنية للأزواج الذين يقررون إنجاب مزيد من الأطفال.

أضافت أن الإقليم سيقدم كذلك إجازة أمومة أطول ويتيح مرونة أكثر في ساعات العمل.

تفيد البيانات الرسمية بأن العدد الإجمالي للمقيمين بشكل دائم، والمسجلين في الإقليم بلغ في نهاية العام الماضي 43.69 مليونا بعد ما كان 43.78 مليونا في نهاية عام 2016.

أظهرت دراسة رسمية نشرت الأسبوع الماضي، أن سكان لياونينغ المسنين زادوا بنسبة 3.62 في المئة عام 2017. وبلغت النسبة المئوية للسكان في سن الستين أو أكثر 22.65 في المئة، بزيادة قدرها 5.35 نقطة مئوية عن نسبتهم على المستوى الوطني.

العدد 6552
22 تموز/يوليو 2018

العدد 6552