ألف شرطي يطاردون لصا فارا

ألف شرطي يطاردون لصا فارا

تم حشد أكثر من ألف شرطي، يوم الجمعة، في اليابان لمطاردة لص فر من سجنه. كان تاتسوما هيراو (27 عاما) قد هرب من سجن ماتسوياما الواقع في مدينة إيماباري (جنوب غرب اليابان)، بعد أن نجح في خداع الحراس. حشدت القوى الأمنية عناصرها للإمساك به، وقال ماسافومي شيغيماتسو، أحد المحققين التابعين للشرطة المحلية، "أوفدنا 1200 شرطي في المجموع للإمساك بالمجرم في أسرع وقت ممكن".

بعد فرار هيراو، سُرقت سيارة قبل العثور عليها في جزيرة موكايشيما على بعد 10 كيلومترات من موقع السجن، وسُرقت أيضا جوارب وصنادل وهاتف محمول ـ حسب وسائل إعلام محلية ـ وأخبر أحد سكان الجزيرة بأنه عثر على ورقة دُوّنت عليها عبارة "أستعير سيارتك لكنني لن ألحق بها أضرارا".

لم تقدم الشرطة المحلية أية تفاصيل عن اللص الفار، ولم تحدد مدة العقوبة التي كان ينفذها في سجن ماتسوياما، ولم تَرِدْ أية معلومات عن عملية المطاردة وما إذا أسفرت عن الإمساك به أم أنه لا زال في حالة فرار.

تجدر الإشارة إلى أن سجون اليابان تشتهر بأنها تضاهي الفنادق من صنف 5 نجوم في تجهيزها، مما يجعل أمر فرار السجين أكثر طرافة من تجنيد أكثر من ألف شرطي للبحث عنه وإعادته إلى السجن، ولعل هذا يكشف عن الصرامة الشديدة في تنفيذ القوانين والعقوبات.

العدد 6553
23 تموز/يوليو 2018

العدد 6553