جمعيات ترفع التحدي وتواصل عملها التضامني
❊ رضوان.ق ❊ رضوان.ق

وهران

جمعيات ترفع التحدي وتواصل عملها التضامني

تشهد ولاية وهران منذ حلول أول يوم من شهر رمضان تسابقا وتنافسا في الخير بين مختلف الجمعيات الناشطة في المجال التضامني وهي المبادرات التي لم تقتصر على الجمعيات التضامنية فقط، بل امتدت للجمعيات الرياضية والثقافية التي لم تفوت الفرصة للمساهمة في مساعدات المعوزين والفقراء بقفة رمضان وفتح مطاعم للإفطار.

بحلول شهر رمضان، وككل سنة، تسارع الجمعيات بولاية وهران للمساهمة في رفع الغبن عن العائلات المعوزة المنتشرة بمختلف بلديات الولاية، خاصة المناطق النائية والمعزولة بالبلديات، حيث رخصت مديرة النشاط الاجتماعي لولاية وهران لـ85 جمعية لفتح مطاعم الإفطار، التي تحولت إلى حلقة وصل بين الجمعيات والعائلات المعوزة وعابري السبيل. وقد عرفت شبكات التواصل الاجتماعي، خاصة الفايسبوك انتشار صور العمليات التضامنية والنداءات الخالصة بعابري السبيل والمسافرين ممن يبقون بوهران للإفطار تحت شعار إذا كنت في وهران ولحقك آذان المغرب، لا تقلق وتقدم من مطعمنا سنكون سعداء بتواجدك معنا، وهي المبادرة التي لقيت استحسان زوار المدينة والعائلات المعوزة، كما ساهمت المبادرة التي تقوم بها إدارة سوق الجملة للخضر والفواكه بالكرمة، في الرفع من عدد الوجبات المقدمة، حيث تقوم إدارة السوق بمنح مساعدات هي عبارة عن خضر وفواكه لدعم المطاعم، حيث تم مؤخرا منح 122 قنطارا من الخضر والفواكه لصالح الجمعيات.

ولم تكتف الجمعيات الناشطة في مجال التضامن ومطاعم الرحمة بتقديم الوجبات، حيث تمكنت عدة جمعيات بفضل مساهمات المحسنين من توفير قفة رمضان لآلاف العائلات المعوزة، وهي القفف التي منحت منذ أول يوم من رمضان،  فيما تتواصل العملية خلال كامل رمضان، حيث تمكنت جمعية آفاق الخيرية من توزيع 1000 قفة على العائلات المعوزة و1060 قفة وزعت من طرف جمعية كافل اليتيم التي لا تزال تواصل عملها التضامني الخاص بالمنحة الشهرية للعائلات الفقيرة وذلك إلى جانب التحضير لقفة حلوى العيد التي تتكون من مستلزمات صناعة حلوى العيد، فضلا عن كسوة العيد.

كما تمكنت جمعية شباب الخير الناشطة بقوة من منح 1120 قفة، وزعت من طرف جمعية المجموعة التطوعية لشباب الإحسان، كما تقوم جمعية لالة لمرضى القلب بتوزيع وجبات رمضانية ساخنة بالمستشفى الجامعي ومستشفى الأطفال كناستيل، وهي المبادرة التي يشرف عليها أطفال من الجمعية وتهدف لإدخال جو عائلي لدى المرضى المقيمين بالمستشفيات.

من جهتها، قامت جمعية أسود وهران الرياضية بتوزيع 100 قفة مع ضمان وجبات ساخنة للعائلات المعوزة التي تأتي يوميا لأخذ الوجبات، كما لا تزال جمعية الإخلاص في العمل تواصل مجهوداها بتوزيع 120 قفة رمضانية، فضلا عن مجموعة نشاطات ثقافية لصالح الأطفال، كما تقوم جمعية أطفال مرضى السرطان، طيلة الشهر بتوزيع وجبات على الأطفال المقيمين وعائلاتهم بمساهمة من محسنين ومشاركة فنانين من وهران.

وتشهد مدينة وهران خصوصا مع اقتراب الآذان نشاطا مكثفا لمعظم الجمعيات التي تجوب الشوارع بحثا عن المشردين والأشخاص بدون مأوى لنقلهم لمطاعم الرحمة من أجل الإفطار وإعادتهم بعد ذلك، وهي المبادرة التي لقيت استحسان المواطنين.

إقرأ أيضا..

الدعوة إلى إعطاء الفرصة للشباب
21 جويلية 2019
جبهة المستقبل

الدعوة إلى إعطاء الفرصة للشباب

الحوار استراتيجية حضارية للخروج من الأزمة
21 جويلية 2019
جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

الحوار استراتيجية حضارية للخروج من الأزمة

العدد 6856
21 جويلية 2019

العدد 6856