لهذه الأسباب الدراما الجزائرية عاجزة عن المنافسة الأجنبية
  • حوارات
  • قراءة 2034 مرات
سألتها: دليلة مالك  سألتها: دليلة مالك

فاطمة آمال بلحميسي لـ "المساء":

لهذه الأسباب الدراما الجزائرية عاجزة عن المنافسة الأجنبية

تعتقد الممثلة الشابة فاطمة آمال بلحميسي أن الدراما الجزائرية غير قادرة على المنافسة الأجنبية، في ظل وجود الرداءة في هذا الوسط الفني، داعية المواهب الجادة والممثلين المحترفين إلى العمل معا لطرد الدخلاء، بهدف رفع المستوى، وإمتاع المشاهدين بأعمال راقية، كما كشفت عن أنها لا ترى عيبا في تأثر المسلسلات الجزائرية بنظيراتها العربية أو التركية، وأن العيب الحقيقي يكمن في العجز عن إيجاد فكرة منيرة من شأنها كسب جمهور وفّي لها. وقدمت الممثلة مجموعة من الآراء عن المشهد الدرامي في الجزائر في هذا الحوار الذي خصت به "المساء"...
^ بداية، أريد أن تكلميني عن تجربتك في المسلسلات الدرامية؟
^^ ما قدمته في الدراما الجزائرية مجرد قطرة من بحر،  ذلك أﻷنني مازلت أبحث عن عمل أفجر فيه كل مواهبي ... صحيح  أنني شاركت خلال العام الماضي في مسلسل "أحلام مؤجلة" مع المخرج عمر شوشان والذي نال إعجاب الجمهور، لكن لم أشعر أنني قدمت ما أريد.
أريد دورا أفجر فيه كل قدراتي، صحيح ﻻ أحتقر الأدوار الصغيرة لكن أريد تحقيق الأكثر والأكبر لتكون النتيجة أجمل، لما لا مادمت واثقة بما أقدم...
^ ما رأيك بشأن ما يقال عن المستوى الضعيف لهذه الأعمال، وأنها لم تعد تحكي الأوضاع الاجتماعية الجزائرية، وأضحت "نسخا ولصقا" للمسلسلات العربية والتركية بالخصوص؟
^^ﻻحظنا برامج كثيرة ومسلسلات على القنوات الجزائرية وإذا قيل؛ هذا المستوى ضعيف فهناك آراء أخرى، فهناك من يقول بأن المستوى ضعيف والآخر يقول السيناريو فارغ أو الحوار ﻻلا معنى له، لكل شخص رأيه وأنا من المهتمين جدا بآراء الجمهور، لأنني استقبل كل أرائهم على "الفايسبوك".   
أما عن قولك بأن المسلسلات لا تحكي عن الأوضاع الاجتماعية وأصبحت نسخا لأعمال عربية أو تركية، أقول بأن المسلسلات ككل عادة تحكي عن المشاكل الاجتماعية ولا يكمن المشكل هنا وليس هناك عيبا أن نتأثر بأعمال المشارقة أو الأتراك. العيب هو في عدم إبداع الفكرة والعمل، مما يجعل المتابع يسأم مباشرة بعد المشاهدة.
^ ما رأيك بخصوص الممثلين الجزائريين وظاهرة أن الأدوار التي يلعبونها تبقى جاثمة فيهم على مدار مسيرتهم الفنية؟ أو بشكل أخر لماذا لا نرى الممثلين في شخصيات أخرى؟ وفي شكل واحد وفي تسريحة شعر واحدة وبهندام وزي واحد؟
^^ هناك من يحب التقيد بأسلوب واحد ربما بسب الجمهور الذي تعود عليه بذلك الشكل ولا يستطيع أن يتقبله في قالب جديد. فيما يخصني أنا أتمنى أن أتنقل من قالب إلى آخر ومن شكل إلى أخر، لأني ﻻ أحب الروتين في أعمالي.
^ هل تعتقدين أن الدراما الجزائرية قادرة على منافسة نظيراتها الأجنبية؟
^^ تستطيع الدراما الجزائرية أن تنافس الأعمال الأجنبية إذا اهتمت بالمواهب القادرة فعلا على تقديم الأجمل، وعلينا جميعا محاربة الدخلاء في هذا المجال وإلا سنبقى عبيدا للرداءة، أتمنى فعلا أن نضع اليد في اليد لطرد الدخلاء، فليس كل من هب ودب فنان، فهناك مواهب مهمشة تحتاج إلى الاهتمام والأخذ بيدها، هناك من هم قادرون على تقديم الأروع فلما لا نضع يدا في يد لغربلة الدخلاء ولخلق فن راق نسمو به معا.
^ حدثينا عن أعمالك الأخرى، سواء في التلفزيون أو المسرح؟
^^ أنا في مجال التمثيل منذ عام 2005، من بين أعمالي مسلسل "شجرة الصبار" مع هيثم زرزور، سلسلة "لكليكا" مع لسعد وسلاتي، "أحلام مؤجلة" لعمر شوشان و10 سكاتشات وبعض المسرحيات، وقدمت هذه السنة باقة من الأعمال في أدوار صغيرة أهمها "حب في قفص الاتهام"، و"ولد الماما".
أتمنى أن أدخل بيوت الجزائريين وأن يحبوني.

إقرأ أيضا..

تثمين الموارد الوطنية والحفاظ على الطابع الاجتماعي
14 أكتوير 2019
رئيس الدولة يبرز مزايا المشاريع المصادق عليها في مجلس الوزراء

تثمين الموارد الوطنية والحفاظ على الطابع الاجتماعي

تعزيز الإطار القانوني لمحاربة الفساد وكافة أشكال الإجرام
14 أكتوير 2019
مشروع قانون الإجراءات الجزائية

تعزيز الإطار القانوني لمحاربة الفساد وكافة أشكال الإجرام

بن صالح يؤكد الحرص الدائم على سيادة الدولة
14 أكتوير 2019
المصادقة على مشروع قانون المحروقات

بن صالح يؤكد الحرص الدائم على سيادة الدولة

العدد 6925
14 أكتوير 2019

العدد 6925