فرق عمل دائمة وحملات توعية لمواجهة التقلبات الجوية
زهية. ش زهية. ش

عقب الفيضانات التي مست عدة بلديات بالعاصمة

فرق عمل دائمة وحملات توعية لمواجهة التقلبات الجوية

اتخذت المؤسسات الولائية للنظافة، بالتنسيق مع سلطات ولاية الجزائر، إجراءات ملموسة عقب الفيضانات والسيول الجارفة التي شهدتها العاصمة في الأيام القليلة الماضية من شهر سبتمبر الجاري، فبالإضافة إلى وضع مخططات عمل تحسبا لأمطار فصل الخريف، كثفت العمل ووضعت فرقا دائمة ومتأهبة لمواجهة أي تغير مفاجئ للأحوال الجوية، خاصة بالمناطق التي تتضرر من السيول، والقيام بحملات تحسيس وتوعية للمواطنين، من أجل الحفاظ على نظافة المحيط وتجنب انسداد البالوعات، ورفع مستوى الوعي عند مختلف شرائح المجتمع، من تلاميذ وتجار ومواطنين عاديين، فضلا عن تكثيف عملية الكنس والتنظيف، بينما يُحمل البعض المواطنين المسؤولية، ويطالبونهم بضرورة التحلي بالوعي والسلوك الحضاري، خاصة في بعض البلديات التي تضررت كثيرا في العاصمة عقب تهاطل الأمطار، على غرار بئر مراد رايس وحيدرة وبن عكنون وجسر قسنطينة وباب الزوار وحسين داي وغيرها، حيث غمرت المياه الطرق والمنازل والمحلات التجارية.

مسؤول الاتصال بمؤسسة "اكسترانات" لـ"المساء": إطلاق حملة تحسيسية وتوعوية بخطر انسداد البالوعات

كشف مسؤول الاتصال بمؤسسة النظافة الولائية "اكسترانات"، أمين قادير لـ"المساء"، عن أن المؤسسة باشرت نهاية الأسبوع الماضي، حملة تحسيسية وتوعوية بخطر البالوعات المسدودة، على مستوى 31 بلدية التي تغطيها، لمواجهة خطر الفيضانات التي أحدثت رعبا كبيرا في العديد من بلديات العاصمة، خلال التساقط الكثيف للأمطار التي غمرت مياهها العديد من الأحياء، بسبب انسداد البالوعات بكميات كبيرة من النفايات المنزلية، وحتى الصلبة التي ترمى بطريقة فوضوية من قبل مواطنين وحتى مؤسسات، في غياب الوعي والردع في نفس الوقت.

ذكر المتحدث أن الحملة الأولى من نوعها التي باشرتها المؤسسة، ستكون من المدن التي تعرضت للفيضانات، على غرار الرغاية وباب الزوار، وتستهدف سكان الأحياء من أجل توعيتهم بضرورة جمع النفايات في المكان المناسب وتجنب انسداد البالوعات، على أن تشمل أيضا التجار، خاصة أن الكثير منهم لا يبالون بتنظيف مواقع عملهم عند الانتهاء من ممارسة نشاطهم التجاري، مما يمنع تسرب المياه إلى البالوعات التي تحولت إلى مشكل حقيقي، حيث تنسف مثل هذه التصرفات، مجهودات مؤسسات النظافة لولاية الجزائر وما تقوم به مؤسسة "أسروت" في كل موسم خريف.

تتميز الحملة التي تقوم بها "اكسترانات"، بوضع ملصقات على مستوى مداخل العمارات والمحلات التجارية، من أجل استهداف شريحة واسعة من سكان الأحياء، الذين يفترض أن يتحلوا بسلوكات حضرية تجنبهم التعرض لمشكل تسرب المياه إلى منازلهم، مثلما حدث مؤخرا في العديد من بلديات العاصمة.

في هذا الصدد، تقوم مصلحة الإعلام والاتصال لمؤسسة "اكسترانات"، بحملات تحسيسية على مستوى الأحياء التابعة لمجال تدخلها الميداني، من أجل التحذير من خطورة الرمي العشوائي للنفايات، الذي يعد من الأسباب الرئيسية لانسداد البالوعات وحدوث فيضانات.

يتوخى القائمون على هذه الحملة، التي ستنظم أيضا على مستوى المدارس الابتدائية، رفع مستوى الوعي البيئي لدى شريحة واسعة من المواطنين، والدعوة إلى الانخراط في مهمة الحفاظ على نظافة البالوعات والمحيط بصفة عامة، تفاديا للخسائر البشرية والمادية. 

تأتي هذه الحملة التوعوية حول انسداد البالوعات، بعد البرنامج التحسيسي الذي تم خلال موسم الاصطياف، والذي ركزت فيه "اكسترانات" على توعية المصطافين والأطفال بصفة خاصة، بمخاطر النفايات المهملة على الإنسان، الحيوان والنبات والبيئة، حيث تم توزيع مطويات بهذا الخصوص على الجمهور المستهدف في مختلف فضاءات الترفيه والاستجمام.

في هذا الإطار، أوضح مسؤول الاتصال بمؤسسة "اكسترانات"، أن المدير العام للمؤسسة أصدر نهاية شهر أوت المنصرم، تعليمة إلى كافة فروع النظافة والنقاوة التابعة للمؤسسة، بالإضافة إلى كل من الدائرة التقنية ومصلحة الأمن والوقاية، تتعلق بكافة الاحتياطات التي يجب أخذها بعين الاعتبار، تحسبا لقدوم موسمي الخريف والشتاء، تفاديا للفيضانات وما ينجر عنها من خسائر مادية وبشرية.

تتمثل الإجراءات التي شدد على اتخاذها، تجنيد كل الوسائل والموارد البشرية واللوجيستيكية، لضمان السير الحسن خلال فترة التدخل، والمداومة على الأمر بنظام متواصل، سبعة على سبعة، ليلا ونهارا، خاصة في العطل الأسبوعية، الدينية والوطنية.

فرق دائمة للتدخل بمناطق الضرر

وضعت فرق للتدخل بصفة دائمة، حسب مناطق الضرر، ووضعت فرق متكونة من رؤساء الدوائر والوحدات وكذا الأعوان متعددي الخدمات التابعين للمؤسسة، من أجل التدخل في حالة الطوارئ، وإعلامهم في سبيل السهر على تطبيق محتوى مخطط التدخل، بالتعاون مع البلديات والدوائر البلدية.

إلى جانب ذلك، أكد نفس المسؤول على ضرورة رفع النفايات المنزلية، مع تنظيف المكان بصفة موسعة على مستوى نقاط تواجد حاويات جمع النفايات، عبر إقليم ووحدات مؤسسة "اكسترانات"، وتفادي تراكم الكرتون والبلاستيك، واحترام مخطط الكنس والمواظبة عليه على مستوى الطرق، باستعمال الأكياس البلاستيكية ورفعها بنظام متابعة وترصد الأحوال الجوية خلال هذا الموسم، مع الحرص على رفع النفايات المحاطة بالبالوعات، لتسهيل مرور مياه الأمطار.

من جهة أخرى، تضمنت هذه التعليمة، التأكيد على رفع ونقل جميع النفايات المبعثرة على المنحدرات والأرصفة، والناجمة عن تراكم قارورات البلاستيك، وغيرها من النفايات التي تشكل عائقا للمحيط، والتي عادة ما تؤدي إلى انسداد البالوعات، مثلما ذكر مسؤول الاتصال، مشيرا إلى أن المؤسسة جمعت في أوت الماضي، أكثر من 54 ألف طن من النفايات المنزلية، من خلال 12 ألف دورية، بينما جمعت خلال الأسبوعين الأولين من شهر سبتمبر أكثر من 23 ألف طن خلال 4800 دورية.

الرويبة... الوالي المنتدب يدعو المواطنين إلى التبليغ

وجه الوالي المنتدب لدائرة رويبة الإدارية، نداء للمواطنين من أجل التبليغ عن النقاط التي يرون ضرورة معالجتها دوريا، من خلال صفحة المقاطعة للتواصل الاجتماعي، بهدف تمكين المصالح المختصة من التدخل في الوقت المناسب.

كما دعا المسؤول المواطنين، إلى مساعدة العمال والمكلفين بعملية التنظيف والتنقية، من خلال الامتناع عن الرمي العشوائي للردوم والأتربة والحفاظ على البيئة والمحيط.

يذكر أن المؤسسات المعنية، منها "أسروت"، تدخلت في مختلف النقاط لتنقية البالوعات، حيث قامت فرقة من مؤسسة "أسروت" بتنقية البالوعات بحي "أوبيالاف" بالرويبة، استجابة لدعوة مواطنين، واستمرت العملية في كافة أحياء بلديات المقاطعة، في إطار الصيانة الدورية لمجاري المياه.

إقرأ أيضا..

حملة صحية واسعة للتكفّل بسكان المناطق النائية
21 نوفمبر 2019
انطلقت من بسكرة بإقليم الناحية العسكرية الرابعة

حملة صحية واسعة للتكفّل بسكان المناطق النائية

توقيف 5 أشخاص بغليزان وغرداية
21 نوفمبر 2019
حاولوا الالتحاق بجماعات إرهابية بالساحل

توقيف 5 أشخاص بغليزان وغرداية

العدد 6956
20 نوفمبر 2019

العدد 6956