”يناير” يكرس علاقة الجزائريين مع تاريخهم وحضارتهم
  • الوطن
  • قراءة 152 مرات
ق / و ق / و

زمالي خلال تدشينه معرض الحرف بدار الشعب

”يناير” يكرس علاقة الجزائريين مع تاريخهم وحضارتهم

أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي مراد زمالي، أمس، بالجزائر العاصمة، أن تكريس يناير عيدا وطنيا وعطلة مدفوعة الأجر يعد «مكسبا لجميع الجزائريين»، مضيفا بأن هذا الحدث الوطني يكرس علاقة كل الجزائريين المتواصلة مع حضارتهم وتاريخهم الأمازيغيين في جميع أبعادها الثقافية واللغوية والهوية.

السيد زمالي، الذي أشرف رفقة وزيرة التضامن الوطني والأسرة و قضايا المرأة غنية الدالية، والأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد، ووالي العاصمة عبد القادر زوخ، على تدشين معرض مخلّد للذكرى الأولى لعيد يناير نظمت تحت شعار»يناير، عيد لجميع  الجزائريين»، اعتبر ترسيم الطابع الوطني ليناير من طرف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، وكذا تنظيم الاحتفالات الرمزية عبر التراب الوطني، يترجم إرادة الدولة في تعزيز الهوية الوطنية بأسسها الثلاثة الإسلام والعربية والأمازيغية، مهنّئا بالمناسبة الشعب الجزائري بهذا العيد.

كما أكد الوزير، أن أهمية المعرض الذي احتضنته «دار الشعب» للاتحاد العام للعمال الجزائريين، تكمن في تشجيع الحفاظ على التراث الثقافي و الحضاري، من خلال هذا الفضاء المفتوح لمختلف الحرفيين العارضين لا سيما منهم الشباب الذين استفادوا من إجراءات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب والصندوق الوطني للتأمين على البطالة، لإنشاء مؤسسات صغيرة ومتوسطة.

للإشارة فإن هذه التظاهرة التي تدوم أسبوعا كاملا تنظم عبر كامل التراب الوطني، وتغطي مختلف قطاعات النشاطات الحرفية مثل الخزف والطرز و إنتاج الصابون وزيت الزيتون و غيرها.

العدد 6755
21 مارس 2019

العدد 6755